الإعدام لمعلمة في مؤسسة حضانة بالصين لتسميمها 25 طفلا

  • الثلاثاء 2020-09-29 - الساعة 14:29

شاشة نيوز: حكم القضاء في مدينة جياوزو في إقليم هينان، وسط الصين، على معلمة بمؤسسة حضانة أطفال بالإعدام بتهمة تسميمها 25 طفلا عمدا بمادة نيترات الصوديوم في شهر مارس 2019 متسببة في وفاة أحدهم.

وحسب مراسل "سي إن إن" الأمريكية من هونغ كونغ، قالت المحكمة، خلال قراءتها الحكم اليوم، إن المتهمة وانغ يون دوافعها في هذه الجريمة "حقيرة" و"شريرة".

وأضافت المحكمة أن وانغ يون سبق لها أن حاولت تسميم زوجها في شهر فبراير من عام 2017 في أعقاب خصومة بينهما، وبالتالي، "يجب أن تعاقب بشدة وفقا للقانون".

وحسب القناة الأمريكية ووكالة الأنباء الفرنسية، وضعت المعلمة نيترات الصوديوم في حساء لإطعام تلاميذ إحدى زميلاتها في العمل بعد خصومة نشبت بينهما بشأن قواعد سير العمل داخل المؤسسة.

تجدر الإشارة إلى أن نيترات الصوديوم تستخدم في الأسمدة وفي حفظ الأغذية واللحوم وتدخل أيضا في تركيبة الذخيرة والمتفجرات. لكن الكميات المفرطة منها تصبح سامة وقاتلة. وحسب المحكمة الصينية، كانت المتهمة على علم بهذه الخصوصيات التي تتميز بها مادة نيترات الصوديوم.

وسجلت في الصين خلال السنوات الأخيرة، حسب "سي إن إن"، عدة حوادث معاملات قاسية ارتكبها معلمون في حق الأطفال في المؤسسات التعليمية ورياض الأطفال، يرقى بعضها إلى مستوى التعذيب. ووصلت حالات إلى حد معاقبة الأطفال بغرض "ترويضهم" بثقب بالإبر في عدة بقع من أجسادهم. وانتهت بعض هذه القضايا إلى محاكمات وسجن المعلمين الذين ثبتت عليهم التهم.