هل قرر هاري وميغان الرحيل بسبب صورة؟

  • الأربعاء 2020-09-23 - الساعة 11:12

شاشة نيوز: كشف كتاب صدر في لندن مؤخراً عن أن الأمير هاري وزوجته الممثلة الأمريكية ميغان ماركل قررا اعتزال الحياة الملكية والرحيل للاستقرار في الولايات المتحدة في آذار (مارس) الماضي بسبب صورة.

ولفت الكتاب الذي نُشرت أجزاء منه الشهر الجاري والذي يتحدث عن قرار هاري وميغان الرحيل إلى أن الزوجين شعرا بإهانةٍ كبيرة بعد أن لاحظا أن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا جدة هاري وضعت صور معظم أفراد العائلة الملكية على طاولتها خلال خطابها بعيد الميلاد عام 2019 باستثناء صور هاري وميغان وابنهما المولود حديثا أرتشي.

وأشار الكتاب من تأليف الكاتبين المختصين بشؤون الأسرة الملكية أوميد سكوبي وكارولين ديوراند، إلى أنه من المؤكد أن هاري وميغان شعرا "بالإهانة" لاختيار الملكة تلك الصورة التي شملت الأمير فيليب زوج الملكية والأمير تشارلز وزوجته كاميليا وابنه الأمير وليام مع زوجته كيت وأولادهما الثلاثة والملك جورج السادس الراحل والد إليزابيث.

وقال الكتاب وفقا لصحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية: "ظهرت الملكة على شاشات التلفزيون في تلك الليلة مع جميع هذه الصورة باستثناء صور هاري وزوجته وابنه".

وأضاف: "من الواضح أن هاري شعر وكانه تم تحييده من المؤسسة الملكية هو زوجته وابنه وأنه لم يعد جزءا رئيسيا من مستقبل العائلة... والحقيقة أننا لسنا بحاجة لمزيد من التفكير عندما شاهدنا الصور التي تزين غرفة الملكة في تلك الليلة".

وأوضح المؤلفان في كتابهما نقلا عن مصادر في القصر الملكي أنه تم اختيار تلك الصور لإظهار افراد العائلة الملكية الذين يمثلون الخط المباشر للعرش مضيفين: "بالنسبة لهاري وميغان كان واضحا أن عليهما تقرير مستقبلهما وطريقهما بنفسهما".

وبدوره اتفق خبير آخر بشؤون الأسرة الملكية مع ما ورد في الكتاب بأن هاري وميغان شعرا بأنه تم تحييدهما من قبل الملكة وبقية أفراد العائلة بعدم وضع صور لهما.

وقال مراسل صحيفة "ديلي ميل" لشؤون القصر الملكي روسيل مايرز: "الحقيقة أن عدم وضع صور الأمير هاري وأسرته خلال خطاب الملكة في تلك المناسبة كان له تأثير قوي عليه وأعتقد أن ذلك كان أحد الأسباب الرئيسية التي دفعته لاتخاذ قرار الرحيل".