الفصل في دعوى منع حياة الفهد من دخول مصر

  • الأحد 2020-09-13 - الساعة 10:29

شاشة نيوز: أنهت محكمة مصرية، الجدل الذي دار على مدى الفترة الماضية بشأن الفنانة الكويتية حنان الفهد وتصريحاتها ‘عن الوافدين المصريين في بلادها، قبل فترة، وسط مطالب بمنعها من مصر، حيث قضت المحكمة بعدم قبول الدعوى المقامة من المحامي سمير صبري، والتي طالب فيها بإدراج الفهد على قوائم الممنوعين من دخول مصر.

وورد في دعوى المحامي المصري أن ما حدث من حياة الفهد سابقة لم يقدم عليها إلا أعداء الأوطان والحاقدين والكارهين لمصر، مبينًا أنها طالبت بطرد الوافدين من الأراضي الكويتية، وعدم علاجهم إبان أزمة انتشار فيروس كورونا.

غير أن المحكمة ارتأت لها الأخذ بما صرحت به حياة الفهد بعد ذلك من توضيح بشأن من قصدتهم في تصريحاتها حيث قالت الفنانة الكويتية إن التصريحات المنسوبة إليها غير صحيحة، نافيًة طلبها طرد العمالة المصرية من دولة الكويت.

وأكدت حياة الفهد أن تصريحها الذي رأى البعض أنه مثير للجدل لم يتطرق لأي جنسية وافدة، ولكن دعا لمواجهة أي شيء قد يتسبب في انتشار أوسع لفيروس كورونا ويضع على الدولة متاعب أكبر.

وكانت أشادت حياة الفهد، مؤخرًا بما وصفتهم بالجنود المجهولين الذين يعملون سرًا ولا يهمهم الظهور الإعلامي أو الدعايات وكل هدفهم حب الكويت وترابها.

وأضافت الفهد بأنها لم تتفاجأ من دور هؤلاء الجنود المجهولين ومواقفهم الأصيلة؛ لأنها على ثقة بأن هذا هو حب الكويتي لبلده، لا يساوم بحبه أبدًا ويعطي ولا ينتظر المقابل، "لأن الكويت مهما عطيتها تظل اللي عطيته جليل بحقها وحقها وخدمتها واجبة".

وتابعت أم سوزان في تصريحات صحافية: "وانا رايحة اتقضى قريضاتي بالجبرة واشتري خضرتي شفت هالبنيات بنات الكويت اللي قاعدين يراوون اميمتهم الكويت برهم لها بسكات رايحين يتشرون هالمنتح الكويتي يدورون الزين وللامانة ماقط شفت هالبنية اعرفها من صوتها ويوم اني شفتها شلون تراكض وتنقي الخضرة الزينة ومن مالهم الخاص وفليساتهم وكل هدفهم التطوع ويفيدون شعبهم وهي هنادي الجناعي الله ياحلوهم فز قلبي لهم ويدورون ويوزعون ولا همهم يعلنون وانا شفتهم بصراحة بالصدفة".

وأوضحت:" أما عن الشيخة بسمة الصباح، الله يحفظها، ما قصرت وبعد هي من مالها الخاص ومن اول ما بلشت ازمة كورونا وهيا تشتغل ومتطوعة لأجل الكويت ولا تبي شي غير خدمة بلدها وتشتري هالخضرة من مالها الخاص وبجهدها ومعاها بنات مثل الورد مطوعات ووراها سيارتين ثلاث وتدور وتوصل ليه الجهراء وتوزع على الناس والأسر المتعففة وحتى اخوانا البدون وانا شخصيا وصلتني نقصة، ولا احد يدري من بلشت الازمة ولازالت وربي تشكر على الجهود المبذولة لجل الوطن".