نهاية مأساوية لطفلة كويتية بعد اختفائها الغامض

  • الأحد 2020-09-13 - الساعة 08:42

شاشة نيوز: احتل اسم طفلة كويتية تُدعى مروة ظاهر الشمري، حديث الجمهور عبر منصات التواصل الاجتماعي على مدار الساعات الماضية بعد اختفائها "الغامض" عصر الجمعة، وسط مطالب من أسرتها وخاصة والدها الذي استغاث بالأجهزة الأمنية الحكومية كي تبحث عنها، واستمر حديث الجمهور عنها حتى الآن بعدما تم العثور عليها متوفاة.

ودشّن مرتادو التواصل الاجتماعي وسما باسمها #مروة_ظاهر_الشمري وآخر حمل عنوان #طفله_الجهراء وسط مطالب من جانب الكثيرين بالبحث عنها بعدما استغاثت أسرتها، ومعها تفاصيل بأن عمرها 6 سنوات وهي من منطقة الواحه بمحافظة الجهراء في الكويت.

وقال والد الطفلة ويُدعى نايف ظاهر الشمري، في مقطع فيديو إنه وضع هواتفه وتواصل مع وزارة الداخلية والجمعيات الأهلية كي تستنفر للعثور على ابنته وذلك بعدما فاض به الكيل في البحث عنها، لافتًا إلى أنه لا يعرف مكانها مطالبًا الأهالي بالبحث عنها كونه أصبح ينتظر رحمة الله.

واستنفرت وزارة الداخلية للبحث عنها وأكدت ذلك في بيان إعلامي حيث ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أن مواطنًا تقدم ببلاغ إلى مخفر شرطة الواحة يفيد بتغيب ابنته مروة (6 سنوات) من المنزل يوم أمس الجمعة في الساعة 5:30 مساء في نفس منطقة الواحة وتم تسجيل قضية رقم 3/2020 تغيب.

وأوضحت الإدارة أن وزارة الداخلية بجميع أجهزتها الأمنية المختصة تكثف عمليات البحث والتحري لسرعة العثور على الطفلة المفقودة، كما أهابت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالإخوة المواطنين والمقيمين في حال العثور على الطفلة أو معرفة أي معلومات عنها تسليمها إلى أقرب مخفر شرطة أو الاتصال على على هاتف الطوارئ.

وما هي إلا دقائق مرت وأعلنت وزارة الداخلية في بيان ثانٍ أنه تم العثور على طفلة الجهراء مروة ظاهر الشمري "جثة"، حيث وجدها الأمن في خزان مياه موجود أعلى منزل ذويها وذلك بعد جهود بحثية كبيرة، بينما قامت أجهزة "الداخلية" بفتح تحقيق في الواقعة للوقوف على ملابساتها.

وسادت حالة من الحزن بين رواد التواصل الاجتماعي، بعدما تحولت التغريدات من دعوات للعثور عليها ومساندة أهلها إلى دعوات بالرحمة لها، حيث غرّد "ماجد" قائلًا: "لاحول ولا قوة الا بالله عثر على الطفلة مروة متوفيه في خزان ماء سطح المنزل، وتم فتح التحقيق بالواقعة كإجراء روتيني لمعرفة كيف تسلقت بنفسها وظروف الواقعة ، نسأل الله لها الرحمة وأن يتغمدها بواسع رحمته ويمنح أهلها الصبر والسلوان #طفلة_الجهراء".