اعتداء جديد على وافد مصري في الكويت.. ومقطع الفيديو يثير الضجة

  • الأحد 2020-09-06 - الساعة 12:07

شاشة نيوز: استيقظ رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صباح اليوم الأحد، على انتشار مقطع فيديو يوثق اعتداء مواطنين كويتيين على عامل مصري في أحد محال الألعاب في منطقة الفحيحيل في جنوب الكويت.

ويظهر الفيديو الذي نشره حساب "تفتيش الكويت" وهو حساب لوكالة أخبار حاصلة على ترخيص من وزارة الإعلام الكويتية، ويتابعه نحو 2.5 مليون شخص، مراهقين وهم يوثقون مشاجرتهم مع الوافد المصري.

وفيما لم تتضح أسباب هذا الاعتداء أو توقيته، يظهر مقطع الفيديو الذي أثار ضجة كبيرة، شابين كويتيين وقد توجها إلى البائع المصري لضربه، بينما يقوم شاب كويتي ثالث بتوثيق الاعتداء على العامل الوافد.

السلطات الكويتية التي سبق لها وأن تدخلت في العديد من الوقائع المماثلة، لم تصدر حتى الآن أي تعليق، الأمر الذي ينطبق على وزارة الهجرة المصرية المعنية بشؤون المصريين في الخارج، حيث لم يصدر عنها أي رد فعل على الواقعة.

هذا وأجمع رواد مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة في الكويت، على ضرورة معاقبة المعتدين، وضرورة تحرك السلطات المعنية لوقف هذه التجاوزات بحق العمال الوافدين وخصوصاً المصريين منهم في الكويت.

وتأتي هذه الواقعة بعد سلسلة من المقاطع المصورة تم تداولها على نطاق واسع في الكويت ومصر وغيرها من الدول العربية، والتي وصفها البعض بـ"المهينة" للوافدين المصريين في الكويت، فقد تعرض عامل مصري يدعى "وليد" في يوليو الماضي إلى الضرب على يد مواطن كويتي في جمعية "صباح الأحمد" للتسوق بعدما طالبه الأول بالالتزام بقواعد الجمعية ودفع ثمن مقتنياته بأسلوب لا يخالف لوائح المتجر، فرد المواطن الكويتي بصفع العامل المصري ثلاث مرات على وجهه.

وكانت صحيفة "الرأي" المحلية، نشرت قبل أسابيع قليلة في صفحاتها خبر اعتداء مواطن كويتي وآخر سعودي على طبيب مصري، بعد أن اقتحما غرفته وانهالا عليه بالضرب، مطالبين بعلاجهما، فيما حققت السلطات الكويتية مع المدونة ريم الشمري، بعد أن ظهرت في مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي يسئ للوافدين المصريين في الكويت.

بدورهم، طالب ناشطون مصريون حكومتهم باتخاذ رد فعل حاسم تجاه العنف المتكرر الذي يتعرض له المصريون في الكويت، وقالت الإعلامية المصرية مها سراج تعليقاً على الواقعة " اعتداء على مواطن مصري فى #الكويت .. لم يعد لدينا كلمات تكتب أو تقال!".