سفير الإمارات في واشنطن: التوسع الإسلامي يشجع التطرف ويقوض الاستقرار

  • الجمعة 2020-08-21 - الساعة 14:35

شاشة نيوز - قال السفير الإماراتي لدى واشنطن، يوسف العتيبة، صباح اليوم الجمعة، إن التوسع الإسلامي يشجع التطرف ويقوض الاستقرار، منوها بأن"مئات السنين من سوء التفاهم وعقودا من الشك أحيت العدوان".

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" بأن العتيبة نشر مقالا جديدا على صدر صفحتها الأولى، اليوم الجمعة، للحديث عن اتفاق السلام بين بلاده وإسرائيل.

وأضاف العتيبة في مقاله في الصحيفة الإسرائيلية: "المجتمع الديني في الإمارات المكون من السكان المحليين والأجانب متحمس لزيارة إسرائيل وبناء علاقات أعمق، للجلوس معا في عيد الفصح ، في وجبة ما بعد العشاء في رمضان، أو في عشاء عيد الميلاد. وبالطبع نتوقع أن يأتي الإسرائيليون ويزورون ويصلون في مركز أبراهام في أبو ظبي".

من جانب آخر، أكد السفير الإماراتي أن عمليات التطبيع بدأت بالفعل، وتتقدم على مراحل مختلفة: "لقد بدأ تطبيع العلاقات بالفعل، وسيتقدم على مراحل. الأمر الأكثر إلحاحا الذي أعلناه بالفعل هو الجهود المشتركة لمكافحة فيروس كورونا. فتحنا قناة اتصال مباشر عندما تحدث وزيرا خارجيتنا مع بعضهم البعض عبر الهاتف. في المستقبل القريب ، من المقرر إجراء محادثات حول الطيران والاتصالات والشحن الدولي. وبعد ذلك أيضا التعاون في مجالات الصحة والغذاء والأمن المائي وتغير المناخ والتكنولوجيا والطاقة والتبادلات والزيارات الثقافية والتعليمية على المستوى الوزاري. وسيتبع ذلك تبادل السفراء والبعثات الدبلوماسية".

وأضاف:" كما سستبدأ حكومتانا العمل بالتوازي على مسار التأشيرة وتأشيرات الدخول للسياح والطلاب ورجال الأعمال، بفضل الرحلات المباشرة".

وتابع العتيبة: "نتطلع إلى استضافة الإسرائيليين الذين سيزورون أكشاكهم وتلك الموجودة في أكثر من 100 دولة أخرى في معرض إكسبو العالمي الذي سيعقد في دبي في أكتوبر المقبل. وأيضًا متحف اللوفر في أبو ظبي ، ومسجد الشيخ زايد الكبير، وجائزة أبو ظبي الكبرى.. تتوقع الإمارات العربية المتحدة إقامة علاقات أعمق مع التكنولوجيا العالية الإسرائيلية".