عبد الهادي يؤكد ضرورة استمرار تفعيل مكاتب المقاطعة الإقليمية لاسرائيل في الدول العربية

  • الأربعاء 2020-08-12 - الساعة 15:21

شاشة نيوز - أكد مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في دمشق، رئيس وفد فلسطين لمؤتمر ضباط اتصال المكاتب الإقليمية العربية لمقاطعة إسرائيل، السفير أنور عبد الهادي، ضرورة التركيز على استمرار تفعيل مكاتب المقاطعة الإقليمية بالدول العربية، وتعزيز التنسيق والتعاون والتبادل فيما بينها لأهمية المقاطعة بهذه المرحلة الخطيرة التي تمر بها قضيتنا، خاصة مع نية إسرائيل ضم أراضي فلسطينية وطرح أميركا "صفقة القرن" التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

وتابع عبد الهادي خلال كلمته اليوم الأربعاء، في افتتاح أعمال الدورة الـ 94 لمؤتمر ضباط اتصال المكاتب الاقليمية للمقاطعة العربية لإسرائيل عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"، والذي يعقد برئاسة الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، المشرف على المكتب الرئيسي لمقاطعة إسرائيل سعيد أبو علي، وبمشاركة وفود الدول العربية، إضافة إلى ممثل عن منظمة التعاون الإسلامي، إن الأمانة تقتضي أن نطلب من هذا المنبر الاستجابة لنداءات جماهير أمتينا العربية والإسلامية بمقاطعة إسرائيل لحماية الاقتصاد العربي من التغلغل الإسرائيلي.

وتمنى أن تلتزم كافة الدول العربية دون استثناء بمقاطعة إسرائيل، وأن تطبق احكام المقاطعة ومبادئها لا أن تبقى حبرا على ورق لأن فلسطين تستحق من الجميع الوقوف إلى جانبها، والقدس والأقصى وكنيسة القيامة ليست للفلسطينيين فقط بل لكل العرب والمسلمين والمسيحيين.

وقال عبد الهادي: "إن أي علاقة مع إسرائيل في هذه المرحلة تضر شعبنا، ونحن ملتزمون بمبادرة السلام العربية التي أقرتها كافة القمم العربية وكما يقول الرئيس محمود عباس إذا انسحبت اسرائيل من كافة الأراضي المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية عندها أقيموا العلاقات مع إسرائيل، أما الآن أي علاقة مع إسرائيل هي ضرر وطعنة بظهر شعبنا الفلسطيني"، مناشدا منظمة التعاون الإسلامي لعقد مؤتمر مقاطعة إسلامي في أقرب وقت.

وأشاد بدور حركة المقاطعة الدولية لإسرائيل الـ (BDS) التي أثبتت جدواها عربيا وإسلاميا ودوليا، وأقلقت دولة الاحتلال بسبب تأثيرها ونجاحها، من خلال تجاوب كثير من الدول والمؤسسات والشركات والجامعات في مقاطعة الاحتلال.