الاعلام العبري يزعم: مسلح يحتجز رهائن داخل مصرف في فرنسا ويطالب 'إسرائيل' بالافراج عن فلسطينيين

  • الخميس 2020-08-06 - الساعة 21:39

شاشة نيوز - أفادت مصادر إعلامية فرنسية بأن مسلحا مجهول الهوية يحتجز عددا من الرهائن في أحد البنوك في مدينة لوهافر الواقعة في منطقة نورماندي في غرب فرنسا. 

وقالت الشرطة المحلية إن مسلحًا يحتجز حاليًا عدة أشخاص في فرع بنك في وسط مدينة لوهافر. وذكر مصدر آخر في الشرطة أن خمسة أشخاص محتجزون، وأن الرجل بحوزته مسدس. 

وجاء ان الشرطة الفرنسية ضربن طوقا امنيا على الفور حول المبنى حيث المحتجزين الرهائن، وانه مر على احتجاز الرهائن لغاية اعداد هذا الخبر قرابة ساعتين، أي منذ الساعة السابعة بتوقيت القدس.

وأفادت الشرطة الفرنسية ان المسلح أعلن عن مطلبين نقلهما مباشرة إلى وسائل الإعلام: "إطلاق سراح الأطفال الفلسطينيين المسجونين ظلما في إسرائيل" ودخول الفلسطينيين دون سن الأربعين إلى ساحة المسجد الأقصى في القدس.

وتحاول الشرطة الفرنسية التواصل مع المسلح في محاولة لاستيضاح مطالبه، وقد وصل الى المكان مسؤولون كبار من أجهزة الامن المحلية.

وتفيد المعلومات المتوفرة من وسائل الاعلام الفرنسية بأن الرجل المسلح معروف لدى المخابرات المحلية، ولكن الشرطة تسعى لمعرفة المزيد عن ملفه الشخصي. 

وقد تم إغلاق المنطقة بأكملها وطلبت الشرطة من الأهالي تجنب الوصول اليها حفاظا على سلامتهم.