بان كي مون يدعو إلى إبقاء "وجود" للأمم المتحدة في سوريا بعد انتهاء مهمة المراقبين

  • السبت 2012-08-11 - الساعة 19:54

 

وكالات- واشنطن- دعى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الامم المتحدة لإبقاء "وجود" لها في سوريا بعد انتهاء مهمة المراقبين، وخصوصا لدعم جهود الموفد الذي سيخلف كوفي انان، وفق ما افاد دبلوماسيون.
 
وفي رسالة وجهها الى مجلس الامن الدولي عشية انتهاء مهمة المراقبين الدوليين في 19 اب/اغسطس، لفت الامين العام الى خيارات عدة للحفاظ على "وجود فاعل ومرن".
 
وقرر مجلس الأمن تمديد مهمة المراقبين الدوليين حتى 19 اب/اغسطس، لكنه نبه الى ان البعثة ستغادر سوريا بحلول هذا الموعد اذا لم تتحسن الظروف الامنية وفرص التوصل الى حل سياسي.
 
وتوقع السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة "جيرار ارو" الذي تتراس بلاده مجلس الامن خلال شهر آب/اغسطس مغادرة بعثة المراقبين سوريا في ختام فترة انتدابها. وقال: "لا ارى سيناريو آخر الا في حال حصل تغيير على الارض يتيح ابقاء البعثة".
 
واعتبر بان في رسالته أن الشروط التي حددها المجلس لابقاء البعثة في شكلها الراهن، وخصوصا وقف العنف "لم تترجم في شكل ملموس". لكنه لم يذهب الى حد التوصية رسميا بسحب المراقبين في 19 اب/اغسطس.
وراى وجوب ابقاء "وجود للامم المتحدة يتجاوز حدود العمل الانساني"، مؤكدا ان هذا "الوجود" سيتيح للامم المتحدة مواصلة الاطلاع على الوضع الميداني وسيساعد موفد الامم المتحدة والجامعة العربية في "الاستمرار في دور الوسيط".
 
ورجح دبلوماسيون تعيين وزير الخارجية الجزائري الاسبق الاخضر الابراهيمي خلفا لانان الاسبوع المقبل.