سليمان: الحديث عن تفجيرات في لينان أمر مرعب وخطير

  • السبت 2012-08-11 - الساعة 17:03

 

بيروت - وكالات - وصف الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم السبت الحديث عن تحضيرات لعمليات تفجير في لبنان بـ"المرعب والخطير".
وكان الرئيس اللبناني يشير ضمناً الى التحقيق مع الوزير الأسبق ميشال سماحة وهو حليف رئيس لسورية، المشتبه بالتخطيط لعمليات تفجير في شمال لبنان.
وقال بيان رئاسي ان سليمان رأى "ان ما حصل في اليومين الأخيرين مرعب ومخيف بمجرد التفكير ان هناك تحضيرات لتفجير الوضع وأحداث فتنة وجعل اللبنانيين يدفعون مرة أخرى الثمن من أرواحهم وارزاقهم".
وجاء حديث سليمان خلال استقباله المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي ومدير فرع المعلومات العميد وسام الحسن وهو الفرع الذي القى القبض على سماحة.
وقال البيان ان سليمان نوه خلال اسقباله اللواء ريفي والعميد الحسن بـ"ضبط المتفجرات" لتجنيب البلد الوقوع بالفتنة.
وكان تم اليوم تحويل ملف التحقيق مع ميشال سماحة المشتبه بالخطيط لعمليات تفجير في شمال لبنان الى النيابة العامة العسكرية لمتابعة التحيق معه.
وكان فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبنانية أوقف سماحة يوم الخميس الماضي ونقله من منزله في بلدة الجوار الجبلية الى مقر الأمن الداخلي في بيروت حيث تم التحقيق معه في قضية التخطيط للتفجير.
وقالت مصادر قضائية ان التحقيق انتهى من قبل فرع المعلومات مع سماحة، وامر المدعي العام التمييزي بالوكالة القاضي سمير حمود بتحويل ملف التحقيق الى النيابة العامة العسكرية حيث تم سوق سماحة الى المحكمة العسكرية في بيروت.