صدمة في أوروبا.. وفاة طفلة عمرها 12 سنة بكورونا تغير المعادلة!

  • الثلاثاء 2020-03-31 - الساعة 17:45

شاشة نيوز - لقيت يافعة بلجيكية تبلغ من العمر 12 عاما حتفها بفيروس كورونا، لتصبح بذلك أصغر شخص في أوروبا يموت بسبب هذا الوباء.

وقال المتحدث باسم الحكومة إيمانويل أندريه، إن الوفاة في مثل هذا العمر الصغير "أمر نادر الحدوث"، مضيفا أن وفاتها "صدمتنا".

وقال متحدث حكومي ثان هو ستيفن فان جوت، إن الفتاة أصيبت بالحمى لمدة ثلاثة أيام قبل وفاتها بفيروس COVID-19.

ولم ترد أي تفاصيل أخرى حول حالة الطفلة المتوفية، بما في ذلك ما إذا كان لديها أي مشاكل صحية أساسية أخرى.

والطفلة التي لم يتم الكشف عن اسمها، هي أول حالة وفاة لطفل في أزمة الفيروس في بلجيكا، التي سجلت حتى الآن 705 حالات وفاة، وفقا لأحدث حصيلة رسمية.

وفاة الطفلة، أثارت تساؤلات عدة وغيرت بعض المفاهيم إذ قبل ذلك، كان أصغر شخص أوروبي يموت بسبب المرض الفتاك، فيتور جودهينو، وهو صبي بلغ عمره 14 عاما من بورتو في البرتغال.

وتقول "الستامبا" الإيطالية، إن ما سمعناه من الأطباء هو وجود حصانة عند الأطفال ضد مضاعفات المرض، ولكن الآن نحن أمام تساؤلات علينا إيجاد الإجابة عليها بأسرع وقت... خسارة طفل واحد هي مأساة وبكاء طويل.