تسجيل إصابات جديدة بالكورونا في صفوف فلسطيني الداخل وسط اهمال السلطات الاسرائيلية لهم

  • الثلاثاء 2020-03-31 - الساعة 17:02

شاشة نيوز - سُجلت إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، في عدد من "البلدات الفلسطينية" في الداخل الفلسطيني المحتل، في أعقاب انتشاره في مختلف أرجاء الداخل الفلسطيني، منذ تسجيل أول حالة إصابة في أواخر شباط/ فبراير الماضي.

وتعاني هذه البلدات من إهمال الحكومة الإسرائيلية لمواجهة انتشار الفيروس، فيما شرعت وزارة الصحة الإسرائيلية متأخرًا في إجراء فحوصات في عدد من البلدات لكشف الإصابات بالفيروس، وسط ترجيحات بأن تسجيل حالات إصابة قليلة نسبيا في البلدات العربية بسبب قلة الفحوصات.

بعد تأكيد إصابة رابعة بالكورونا في أم الفحم: مناشدة بالحذر واتباع التعليمات

ناشدت بلدية أم الفحم المواطنين في المدينة، بتوخي الحيطة والحذر واتباع تعليمات وزارة الصحة الإسرائيلية، وعدم الخروج من المنازل إلا لحاجة ماسة وضرورية ولشراء الطعام أو الدواء.

جاء ذلك إثر ظهور واكتشاف حالة مرضية رابعة في المدينة، مصابة بفيروس كورونا مؤكدة صباح اليوم، الثلاثاء، إذ تم نقل المصاب بسيارة إسعاف للمستشفى لتلقي العلاج، بعد فحصه وتلقي نتيجة إيجابية للفحص.

وأكدت البلدية أن المصاب كان داخل أم الفحم، وأن البلدية تعمل لاستيضاح وتلقي معلومات أكثر من وزارة الصحة الإسرائيلية، حول المسارات التي تواجد بها المصاب. وفي اللحظة التي تتضح بها هذه الأمور سيتم نشرها مباشرة، لتوجيه المواطنين الذين كانوا على صلة بهذا المصاب أن يتوجهوا للحجر الصحي وطلب إجراء الفحص.

وناشدت البلدية المواطنين التنبه أكثر في تحركاتهم وأن لا يخرجوا إلا للحاجات الضرورية من طعام وشراب ودواء.

وفي سياق متصل، توجهت بلدية أم الفحم إلى أطباء العاملين في صناديق المرضى المختلفة في المدينة، بأن يوجهوا كل شخص لديه أعراض فيروس كورونا المختلفة إلى الفحص، عبر تقديم طلب إلى الطبيب اللوائي لكل صندوق مرضى، إذ أن الطبيب اللوائي هو الذي يصادق على الفحص، وذلك بهدف توسيع دائرة الفحوصات والاطمئنان أكثر، كما طلبت البلدية من المواطنين الذين تصلهم رسائل نصية هاتفية من الجهات المختصة أن يدخلوا للحجر المنزلي الصحي ولا يترددوا، فلا مجال للتردد أو الانتظار أو التهاون بالأمر.

تسجيل إصابة ثانية في الطيبة لطبيب يعمل في أحد المستشفيات

وأعلن عن تسجيل إصابة ثانية في مدينة الطيبة بفيروس كورونا، لطبيب يعمل في أحد المستشفيات.

وأفاد مراسل موقع "عرب 48"، ضياء حاج يحيى، أنه "وفقا للمعلومات المتوفرة "كان الطبيب بالحجر الصحي، وشعر منذ أمس بتغير في حالته الصحية وبعد فحصه تبين أنه يحمل الفيروس".

وأضاف أن "المعلومات الأولية أثبتت أن الطبيب لم يكن على تواصل مع أحد، سوى الطواقم الطبية، وجاري التحقق من مساره قبل الإصابة".

المصدر: عرب 48