حفل تكريم لحفظة القرآن الكريم في خانيونس

  • السبت 2012-08-11 - الساعة 10:11

 

خانيونس- شاشة نيوز- أقامت جمعية دار الكتاب والسنة الحفل السنوي العاشر لتكريم حفظة القرآن الكريم، برعاية مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية القطرية، في المركز الثقافي التابع لبلدية خانيونس، جنوب قطاع غزة.
 
وحضر الحفل العديد من الشخصيات الاعتبارية والعلماء والدعاة والوجهاء والمخاتير والطلبة المحتفى بهم وأولياء أمورهم.
 
وأكد مدير الدائرة العلمية العامة في الجمعية، أسامة اللوح، على فضل القرآن الكريم وحفظه وتجويده وتدبر معانيه، مشدداً على ضرورة التمسك بأحكام القرآن الكريم والعمل بآياته وأحكامه، وامتثال أوامره ونواهيه.
 
وأوضح أن دار الكتاب والسنة تحرص على نشر تعاليم القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وتخريج أفواج الطلبة الحافظين للقرآن، موضحاً أن الجمعية تولي مراكز تعليم القرآن والسنة اهتماماً بالغاً وعنايةً فائقة.
 
وهنأ الطلبة الحافظين للقرآن الكريم وأولياء أمورهم لحرصهم على تربية أبنائهم وبناتهم على حفظ القرآن، ليفوزوا بهذا الشرف والفضل العظيم في الدنيا والآخرة.
 
وأثنى على بلدية خانيونس لاستضافتها حفل التكريم ودولة قطر أميراً وحكومة وشعباً، خاصة مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية لجهودها وعطائها.
 
من جهته، ثمن رئيس بلدية خانيونس، محمد الفرا، جهود جمعية دار الكتاب والسنة في إنشاء المدارس ورياض الأطفال والعيادات ومحطات الإسعاف، وفي المشاريع المتنوعة الدعوية والخيرية والإغاثية والتنموية، وفي مشاريع إعادة إعمار القطاع وبناء البيوت للأسر المنكوبة.
 
وأوصى أولياء الأمور بضرورة الاهتمام بأبنائهم وتحفيزهم وتشجيعهم على حفظ القرآن الكريم، وتعلم علومه وأحكامه، خصوصاً في ظل الغزو التكنولوجي الغربي للبيوت من خلال الفضائيات وشبكات الإنترنت.
 
بدوره، تحدث أستاذ التفسير وعلوم القرآن، عبد السلام اللوح عن فضل حفظ القرآن الكريم ومكانة الحافظ عند الله.
 
وحث على حفظ القرآن الكريم وفهم آياته والعمل بكتاب الله وسنة نبيه، مؤكداً أنهما يعدان بمثابة الروح للجسد، وهما صمام الأمان للأمة العربية والإسلامية.