فيديو: الصحفية الأميريكية آبي مارتن ترفض التوقيع على تعهد بالولاء لـ 'اسرائيل'

  • الخميس 2020-02-20 - الساعة 17:37

شاشة نيوز - رفضت الصحافية ومُعدّة الأفلام الأميركية آبي مارتن التوقيع على تعهدٍ بالولاء لدولة الاحتلال الاسرائيلي، ما دفع ولاية جورجيا الاميركية إلى إلغاء مشاركتها وكلمتها في مؤتمر داخل جامعة جورجيا الجنوبية في 28 فبراير/شباط الجاري.

آبي مارتن التي أصدرت مؤخرًا فيلمًا وثائقيًا ينتقد حكومة الاحتلال، حمل اسم "غـزة تقاتل من أجل الحرية"، تقاضي ولاية جورجيا بالتعاون مع مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (CAIR) وصندوق الشراكة من أجل العدالة المدنية (PCJF)، وذلك في شأن انتهاك حرية التعبير الفيدرالية ضمن النظام الجامعي في جورجيا.

وقالت الصحافية الأمريكية في مؤتمر صحافي الاثنين الماضي: "لقد شعرت بالذهول لقرار الجامعة، هذه الرقابة على حديثي، القائمة على الامتثال القسري لقوانين مكافحة المقاطعة في جورجيا، ليست سوى مستوى واحد من حملة أميركية واسعة لحماية إسرائيل من الضغوط الشعبية".

وأضافت : "يجب معارضة هذه الجهود بشكل شديد، وألا نقف خائفين من هذه الانتهاكات الصارخة لحرية التعبير".

وأوضحت "حقي في الكلام في مؤتمر إعلامي في جامعة عامة كان مشروطًا بالتعهد بعدم المشاركة مطلقًا في حقي الدستوري في العمل السياسي السلمي".

يذكر أن جزءا كبيرا من أعمال آبي مارتن تركّز على إبراز معاناة الشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلال، إذ يُوثق فيلمها الأخير جرائم الحرب الاسرائيلية التي ارتكبت ضد المتظاهرين خلال مسيرات العودة الكبرى في قطاع غزة.

إلى جانب كونها صحفية، تعتبر مارتن نفسها ناشطة تهتم بشدة بقضايا الظلم والحقوق المدنية، وتقول بهذا الشأن: "حالات القمع والعنصرية وانتهاكات القانون الدولي التي تمولها أموال دافعي الضرائب الأمريكيين هي أمر يهمني بشدة".

يشار الى ان آبي مارتن (Abby Martin) هي صحفية ومقدمة تلفزيونية أمريكية، ولدت في 6 سبتمبر 1984 في أوكلاند في الولايات المتحدة.

ويذكر ايضا أن 28 دولة قدمت بالفعل تعهدات بالولاء لـ "إسرائيل" كوسيلة لحظر المعارضة، إلا أنه في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب تشريعا يجرم فعليا حركة المقاطعة لسحب الاستثمارات والعقوبات (BDS) التي تهدف إلى الضغط على الاحتلال من خلال العمل الاقتصادي، وذلك على غرار الكفاح ضد الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.