أزمة لبنان الاقتصادية تدفع 785 مطعما ومقهى لغلق أبوابها

  • الثلاثاء 2020-02-18 - الساعة 19:09

شاشة نيوز-أعلن رئيس نقابة أصحاب المطاعم في لبنان، الثلاثاء، عن إقفال 785 مؤسسة تقدم خدمات الطعام والشراب في السوق المحلية، في الفترة بين سبتمبر/ أيلول حتى مطلع فبراير/ شباط 2020.

وقال رئيس النقابة طوني الرامي في بيان، إن محافظة جبل لبنان (وسط) شهدت نسبة إقفال 54.6 بالمئة من إجمالي عدد المنشآت العاملة في هذا المجال، وكانت الأعلى لسنة 2019.

بينما جاءت بيروت في المرتبة الثانية، حيث بلغت نسبة الإقفالات 29.4 بالمئة، ثم محافظة الشمال بنسبة 6.7 بالمئة وبعدها محافظة الجنوب بنسبة 6.6 بالمئة وأخيرا البقاع بنسبة 2.5 بالمئة.

وبسبب الإغلاقات، ذكر الرامي أن عدد الموظفين المسرحين من وظائفهم فاق 25 ألفا، "فيما يعمل قسم كبير بدوام جزئي وبنصف راتب، بسبب تدني أرقام المبيعات بنسبة 75 بالمئة".

وأوضح النقيب، أن قطاع المطاعم والمقاهي في لبنان، خسر العوامل الأساسية الثلاثة، وهي السيولة والقدرة الشرائية والعامل النفسي.

وزاد: "المشكلة تكمن في شراء المواد الأولية بسعر صرف الدولار في السوق السوداء البالغ 2500 ليرة، بينما التعامل مع الزبائن بسعر الصرف الرسمي وهو 1507 ليرات.

ويعاني لبنان أسوأ أزمة مالية واقتصادية، منذ سنوات الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

ومنذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، يشهد لبنان احتجاجات شعبية تطالب برحيل كل الطبقة السياسية الحاكمة، كما يغلق متظاهرون من آن لآخر طرقات رئيسية ومؤسسات حكومية.