ماء الأرز للأطفال: هل هو صحي؟

  • الإثنين 2020-02-17 - الساعة 09:46

شاشة نيوز: هل أصبح طفلك في سن الفطام وترغب في إدراج ماء الارز في قائمة وجباته اليومية؟ تعرف على فوائد وأضرار ماء الأرز على صحة طفلك الرضيع.

يعد غذاء ماء الأرز من أقدم أطعمة الفطام للأطفال بسبب سهولة تحضيره وتوافره، لكن هل هو جيد لطفلك؟ نقدم لك معلومات حول القيمة الغذائية لهذا الطعام ومدى تأثيره على صحة الأطفال.

 

القيمة الغذائية لماء الأرز 

يتكون ماء الأرز من النشا وبعض المركبات النشطة بيولوجيًا، والفيتامينات القابلة للذوبان في الماء مثل فيتامين (B1 -الثيامين)، و (B2- الريبوفلافين) و (B3- النياسين) والمعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم. 

تفتقر مياه الأرز إلى الألياف والفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون مثل فيتامين أ، وبعض بروتينات الأرز الحيوية. لذلك ينبغي أن تستخدم كغذاء تكميلي للطفل مع الأطعمة الأخرى مثل البطاطا الحلوة المهروسة، والخضروات.

من الجدير بالذكر، أنه لا ينبغي أن استخدام ماء الأرز كبديل لحليب الثدي، كما يجب تجنب استخدامه كمصدر وحيد لتغذية الأطفال.

 

السن الأمثل لتناول ماء الأرز

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP)، بالرضاعة الطبيعية للأطفال حتى عمر ستة أشهر. لكن عادةً ما يكون الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أربعة إلى ستة أشهر، جاهزين لبدء تناول أطعمة الفطام.

لذلك إذا ظهر على طفلك علامات استعداده لتناول الأطعمة الصلبة عند بلوغه أربعة أشهر من العمر، يمكنك بدء التخطيط لإطعامه ماء الأرز بعد استشارة طبيب الأطفال.