الشمس والتدخين يزيدان خطر سرطان الفم

  • الأحد 2020-01-12 - الساعة 12:31

شاشة نيوز: يُطلق مسمّى سرطان الفم على كل الأورام الخبيثة التي تصيب الشفتين أو الفم أو اللسان. وتتراوح نسبة النجاة من هذا السرطان بين 50 و57 بالمائة، لكن تشير التقارير الطبية إلى أن ثلثي الناجين لا يعيشون أكثر من 5 سنوات بعد الشفاء من الورم. وقد بلغ عدد حالات سرطان الفم في عام 2012 أكثر من 369 ألف شخص حول العالم، ويتسبب هذا الورم في وفاة أكثر من 145 ألف إنسان سنوياً.

ويعتبر التدخين والاستهلاك المفرط للكحول من عوامل الخطر الرئيسية المسببة لسرطان الفم، كما أن التعرّض المفرط لأشعة الشمس عامل رئيسي يزيد خطر نمو أورام الفم.

ويجعل التدخين والاستهلاك المفرط للكحول أنسجة الفم ضعيفة في مواجهة نمو الأورام.

ويساعد الفحص الدوري بزيارة طبيب الأسنان، والعناية بنظافة الفم واللثة واللسان على خفض مخاطر الإصابة بهذا المرض، إلى جانب الإقلاع عن التدخين.