حماس: القرار الإسرائيلي بشأن الضفة الغربية 'تطهير عرقي'

  • الجمعة 2020-01-10 - الساعة 19:44

شاشة نيوز - اعتبرت حركة "حماس"، الجمعة، قرار "إسرائيل" الأخير حول المنطقة المصنفة "ج" في الضفة الغربية، "استمرار لسياسة التطهير العرقي".

والأربعاء، قال وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت، إن المنطقة المصنفة "ج" التي تُشكّل نحو 60% من مساحة الضفة الغربية، "هي ملك لإسرائيل".
وقال حازم قاسم، الناطق باسم "حماس" في بيان صحفي، إن قرار وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي "هو استمرار لسياسة التطهير العرقي التي مارسها المشروع الصهيوني منذ انطلاقه".
وأضاف: "هذه التصريحات المصحوبة بالسلوك الاستعماري، هي جزء من الحرب المفتوحة التي يشنها هذا الكيان على شعبنا مدعوماً بمواقف الإدارة الأمريكية".
ولفت إلى أن "هذا العدوان المتواصل على أرض الضفة الغربية، يتطلب موقفاً فلسطينياً جماعياً لتصعيد مقاومة شاملة في الضفة، وأن توقف قيادة السلطة تنسيقها الأمني مع جيش الاحتلال، ووقف ملاحقتها لكل أشكال المقاومة".
وأكد أن الفلسطينيين "سيقاتلون حتى طرد الاحتلال وأدواته الاستعمارية الاستيطانية من كامل الأرض الفلسطينية، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".
ويؤكد الفلسطينيون على أن المنطقة "ج" هي جزء من الضفة الغربية وأن لا دولة فلسطينية بدونها.
وصعّدت "إسرائيل" في السنوات الأخيرة من عمليات هدم المنازل الفلسطينية في المنطقة، بالتوازي مع تكثيف الاستيطان فيها.