30 ألف مصل أدوا الجمعة في المسجد الأقصى

  • الجمعة 2020-01-10 - الساعة 15:11

شاشة نيوز - أدى عشرات آلاف المصلين صلاة ظهر اليوم الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك، وسط تشديدات وتواجد عسكري مكثف لقوات الاحتلال عند بواباته.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، بأن نحو 30 ألف مصلٍ من القدس، والداخل الفلسطيني ودول عربية مختلفة، أدوا صلاة ظهر اليوم، رغم هطول الامطار.

وفجر اليوم أدى آلاف المصلين من أهالي القدس، صلاة الفجر في المسجد الأقصى، تلبية لحملة الفجر العظيم، التي دعت لها حماس من أجل احياء الصلاة فيه.

وقال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري خلال خطبة الجمعة، "الله أكبر على كل من فرط ببيته وأرضه، وآلله أكبر على من سرب عقارا، وآلله وأكبر على من فرط بالأقصى".

وتطرق في خطبته بشأن ما يتعرض له المسجد الأقصى من أخطار، فقال إن "الجماعات المتطرفة ومنهم وزراء وأعضاء كنيست يقتحمون المسجد وخاصة مصلى باب الرحمة، ولا زال الاحتلال يدعي أنها "لجنة التراث" والتي أنهت وجودها منذ ١٦ عاما فلماذا يغلق، فهذا مبرر مرفوض".

 وأكد صبري، على أن مصلى باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى، وأن المسجد الأقصى أسمى وأكبر من المحاكم، وسيبقى مفتوحًا.

وأستنكر الاعتداء على المصلين والمصليات والاعتقالات بحق المصلين والحراس، "فلا يوجد سلطة بالعالم تفعل ما تفعله سلطات الإحلال، وذلك بصفتها سلطة احتلال".

 وطالب الشيخ عكرمة كل من يستطيع الوصول للأقصى بشد الرحال إليه، مؤكدًا رفضه المطالبة بالحماية الدولية للمسجد الأقصى، "فهذا مرفوض تماماً فالمسجد محمي بالمرابطين والمصلين".