أريحا: ورشة توصي بتشكيل إطار مرجعي للعشائر

  • الأربعاء 2019-12-11 - الساعة 00:40

شاشة نيوز - أوصى مشاركون في ندوة نظمها جهاز الأمن الوقائي في أريحا، اليوم الثلاثاء، بتشكيل إطار مرجعي للعشائر يتولى مجموع المهام التي لها علاقة بإعادة تنظيم دور العرف العشائري وهيكلته، ووضع نظام داخلي ولوائح تحدد وظائفه.

وعقدت الندوة في أكاديمية الجهاز، تحت رعاية رئيس الوزراء، وزير الداخلية محمد اشتية، بحضور مدير عام جهاز الأمن الوقائي اللواء زياد هب الريح، وجاءت بعنوان "دور العرف العشائري في تعزيز السلم المجتمعي".

وأكد المشاركون أهمية دعم رجال الإصلاح من قبل مؤسسات الدولة ذات العلاقة، وضرورة التواصل معها، ودعوا إلى صياغة وثيقة شرف ملزمة بحكم القانون لمعالجة بعض الظواهر والمشكلات التي تشكل مثار جدل في العرف العشائري، وتفعيل دور المرأة في اللجان والأطر المقترحة، واعتماد الأوراق التي تم بحثها خلال الندوة كقاعدة انطلاق يبنى عليها، وعقد لقاءات دورية متواصلة لتطوير مهارات وقدرات رجال الإصلاح، وتشكيل لجنة متابعة من الحضور لمتابعة التوصيات والدعوة للقاءات إضافية بالمحافظات.

وأثنى اللواء هب الريح على جهود العشائر في مجال الإصلاح العشائري، مؤكدا دورهم المهم في تعزيز السلم الأهلي والمجتمعي، وتطبيق النظام والقانون.

بدوره، أكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عباس زكي، أهمية ودور العرف العشائري ورجال الإصلاح في إصلاح ذات البين بما لا يتعارض مع الشرع والقانون وبما يحفظ الحقوق، داعيا إلى تضافر كل الجهود لتعزيز السلم المجتمعي وسيادة القانون.

وتحدث عضو المجلسين الوطني والمركزي، رئيس مجلس أمناء جامعة فلسطين الأهلية داوود الزير، عن تطور العرف العشائري ومدى ملاءمته للواقع والظروف، شاكرا جهاز الأمن الوقائي على عقده لمثل هذه الندوات الهامة التي تصب في مصلحة الحفاظ على متانة النسيج المجتمعي الفلسطيني.

وقدم نائب محافظ جنين لشؤون السلم الأهلي والعشائر منصور السعدي، ورقة حول الإجراءات العشائرية في جرائم القتل والشرف، مسلطا الضوء على الإجراءات المتبعة عشائريا في مختلف المحافظات، للتعامل مع مثل هذه القضايا.

بدورها، تحدثت رئيسة طاقم شؤون المرأة أريج عودة، حول دور العرف العشائري في الحد من العنف الأسري، مؤكدة أهمية العرف العشائري في حماية المرأة والأسرة، فيما تحدث إسماعيل حماد، ممثلا عن النائب العام المستشار أكرم الخطيب، عن العلاقة بين النيابة العامة والعرف العشائري، والدور التكاملي بين القضاء العشائري والنيابة العامة في تحقيق العدالة