دراسة حديثة تحدد بروتيناً يؤدي للوفاة المبكرة

  • الثلاثاء 2019-12-03 - الساعة 11:12

شاشة نيوز: ربطت دراسة بريطانية حديثة بين مضاعفة خطر الإصابة بالوفاة المبكرة وبين ارتفاع نسبة بروتين معين بدم الإنسان.

وأشارت الدراسة إلى وجود علاقة وثيقة بين بروتين "التروبونين" والوفاة المبكرة بغض النظر عن أسباب الوفاة أو الأمراض التي تصيب شخص بها المريض.

ويستدل الأطباء على زيادة خطر الوفاة المبكرة عبر قياس نسبة بروتين "التروبونين"، في الدم والتي تشير في حال وجود زيادة طفيفة، إلى احتمالية إصابة الشخص بالنوبات القلبية، الذي يُعد المسبب الرئيسي في الوفاة المبكرة لواحد من 4 وفيات.

ووفقاً للأطباء البحث، فإن زيادة مستويات البروتين الذي صنفه الأطباء كمؤشر حيوي لتشخيص الأزمات القلبية؛ أصابت أصحابها بالعديد من الأمراض القلبية مثل انسداد الشريان التاجي الحاد الذي يتسبب في الوفاة المبكرة لأكثر من 370 شخصاً سنوياً بالإضافة إلى تضخم عضلة القلب.

 
وفي نهاية البحث ، أكد الخبراء أن الزيادة الطفيفة في مستويات بروتين "التروبونين" ترتبط بشكل مباشر بخطر الوفاة المبكرة مهما كانت أسبابها.