طالبة من 'القدس المفتوحة' ترفع علم فلسطين عالياً من قاعدة مخيم جبل إيفريست

  • الأحد 2019-12-01 - الساعة 17:14

 

شاشة نيوز- استطاعت الطالبة ورود الشرباتي من فرع جامعة القدس المفتوحة بالخليل من الوصول إلى مخيم قاعدة جبل إيفريست على ارتفاع (5364م)، وذلك من خلال مشاركتها  في برنامج يعمل على رفع الوعي حول السفر ونشر ثقافته وأهميته وتحقيق أحلام الرحالة الشباب في السفر حول العالم.
تقول الطالبة إنها بدأت بالاهتمام بهذه الرياضة من عام 2014م من خلال مشاركتها مع مجموعات فلسطينية تنظم مسارات مشي وجولات داخل فلسطين، وفي عام 2015م تم اختيارها لتمثيل فلسطين في (الملتقى الوطني للاستغوار في تونس)، ثم التحقت بدورات تدريبية تتعلق بالتسلق وتقنيات الدخول إلى الكهوف في المملكة الأردنية الهاشمية، إلى أن جاءت الفرصة فكانت مشاركتها في مغامرة تسلق مخيم قاعدة جبل إيفريست على ارتفاع (5364م)، وتضيف أن الموضوع كان بمثابة تحد لنفسها أولاً كأنثى، ولمجتمعها ثانياً كونها تعيش في أسرة ومدينة محافظة جداً "الخليل"، حيث تفرض العادات والتقاليد الكثير من القيود على حرية المرأة في السفر والتنقل للخارج.
أما بالنسبة للرحلة فتشير الطالبة الشرباتي أنها كانت عبارة عن "أسبوعين متواصلين من المشي على الجبال وسط ظروف بيئية ومناخية صعبة غير معتادين عليها في بلادنا من درجات حرارة متدنية جداً وانخفاض لنسبة الأوكسيجين في الجو مع زيادة الارتفاع، فكانت نقطة الانطلاق من (بلدة لوكلا في نيبال) على ارتفاع (2880م) إلى أن وصلنا مخيم قاعدة جبل إيفريست على ارتفاع (5364م) فكان لنا الشرف بأن رفعنا علم فلسطين عالياً فوق أعلى سلسلة جبال في العالم (الهمالايا)، وخلال مشاركتنا تفاعلنا مع العديد من المتسلقين من دول أجنبية مختلفة وتفاجأنا بعدم معرفة بعضهم بدولتنا فلسطين، فكان دورنا بأن زودناهم بمعلومات عن فلسطين".
وأضافت الطالبة أنها وهي في تلك المنطقة تذكرت جامعتها التي ساهمت في بناء شخصيتها، وأعطتها الحافزية لتكون الفلسطينية التي تحمل وطنها فلسطين في قلبها، وعلم دولتها في يدها، و"من هنالك خطر لي أن أحيي رئيس جامعتي أ. د. يونس عمرو الذي يقود جامعتنا نحو الازدهار والتقدم والرقي".