انقلاب على 'الخائن' إبراهيموفيتش.. حرقوا تمثاله وخربوا منزله

  • الجمعة 2019-11-29 - الساعة 09:22

شاشة نيوز: في واقعة نادرة ومستغربة، أقدمت جماهير فريق مالمو السويدي على حرق وتخريب تمثال أسطورة كرة القدم في البلد الاسكندنافي زلاتان إبراهيموفيتش، بعدما وصفوه بـ"الخائن" بسبب شرائه ناديا غريما.

وأظهر فيديو انتشر على مواقع التواصل، اندلاع حريق في تمثال إبراهيموفيتش الذي تم نصبه الشهر الماضي خارج ملعب مالمو، الفريق الذي خرج منه "السلطان" إلى العالم.

وصبت جماهير مالمو غضبها في تمثال زلاتان، بعد إعلان نادي هاماربي السويدي رسميا، الأربعاء، شراء نجم كرة القدم في السويد جزءا من أسهمه.

وتصاعدت أعمال الشغب عندما توجهت أعداد من جماهير مالمو لمنزل إبراهيموفيتش في ستوكهولم وخربته، وكتبت عبارة "جوداس" أو "الخائن" على بابه.

وانطلق إبراهيموفيتش من أكاديمية مالمو قبل أن يمثل الفريق الأول للنادي بين موسمي 1999 و2001، ثم انتقل إلى أياكس أمستردام الهولندي، ومنه شق طريق النجومية.

وما زاد الطين بلة، تصريحات نائب رئيس رابطة مشجعي نادي مالمو، كافيه حسينبور، التي قال فيها: "من الواضح أنه (زلاتان إبراهيموفيتش) فقد الإحساس بمعنى مالمو الحقيقي. تمثاله لن يعني شيئا الآن".

وفي وقت سابق، أوضح النجم السويدي أنه "معجب بما أنجزه نادي هامربي في السنوات الأخيرة"، الأمر الذي أشعل سخط جماهير مالمو.

تجدر الإشارة إلى أن هامربي يحتل المركز الثالث في الموسم الماضي الدوري السويدي، خلف ديورغاردن ومالمو.

وسبق أن لعب إبراهيموفيتش، البالغ من العمر 38 عاما، للعديد من الأندية الأوروبية الكبرى، بما في ذلك يوفنتوس وإنتر ميلانو وميلان في إيطاليا، وبرشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي.