'حماس': واثقون أن جهود تركيا السياسية ستحقّق أهدافها

  • الإثنين 2019-10-21 - الساعة 08:26

شاشة نيوز: أعرب سامي أبو زهري الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عن أمله في أن تسهم الجهود السياسية الأخيرة لتركيا في تحقيق أهدافها من الأمن والاستقرار.

وقال للأناضول التركية: "نحن في حركة حماس نؤيّد حق تركيا في حماية أمنها وحدودها، ومواجهة أي تهديدات تمس الأمن التركي، ونثق بأن موقف القيادة التركية هو مراعاة وحدة الأراضي السورية الشقيقة".

وعن الاتفاق التركي الأمريكي أضاف: "نحن نتابع الجهود السياسية الأخيرة، وننظر بارتياح لنتائجها، ومطمئنون أن هذه النتائج ستسهم في تحقيق الأهداف التركية".

والخميس 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق عملية "نبع السلام" العسكرية، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب العناصر المسلحة من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لإخلائها من المسلحين "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.