توضيح بشأن التحويلات الطبية الى مصر

  • السبت 2019-10-19 - الساعة 19:09

القاهرة - شاشة نيوز- قالت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية، إنه لا توجد أية أزمة لها علاقة بعلاج المرضى الفلسطينيين في معهد الكبد القومي في مصر.

وأوضحت السفارة في بيان صحفي اليوم السبت، أن تغطية فاتورة علاج المرضى الحاصلين على تحويلات للعلاج في المستشفيات التابعة لوزارة الصحة المصرية، تتم من حساب دولة فلسطين المودع لدى جامعة الدول العربية بمساهمة الشقيقة مصر في موازنة فلسطين، لكن فيما يتعلق بفواتير تحويلات العلاج الخاصة بزراعة الكبد أو الكلى فأنها تغطى من الحكومة الفلسطينية مباشرة إلى حساب المراكز والمعاهد الطبية ذات العلاقة، وكذلك أيضاً تتم تغطية نفقات تحويلات علاج المرضى الفلسطينيين في مستشفى فلسطين بالقاهرة.

وأكدت انها تتابع علاج الحالات التي كانت قيد الانتظار وهي أقل من 10 حالات، وأن كافة الإشكاليات التي كانت عالقة بخصوص المرضى الفلسطينيين في معهد الكبد تم حلها منذ 20 يوليو 2019، خاصة بعد إجتماع وفد من وزارة الصحة الفلسطينية ضم مدير عام التأمين الصحي نزار مسالمة، والدكتور هيثم الهدري والمستشار الطبي للسفارة، مع مدير الإدارة المركزية لمعهد الكبد القومي توفيق محمود بشبين الكوم بمحافظة المنوفية، وتم الاتفاق على حل كافة القضايا وادخال المرضى المحولين لزراعة الكبد للعلاج في المستشفى.

وبينت أن وزارة الصحة الفلسطينية تغطي شراء الخدمة الطبية للمرضى من حملة التحويلات الطبية غير المتوفرة لدى المستشفيات المحولين لها، إضافة إلى قيام السفارة بتقديم مساعدات مالية رمزية وذلك لقضاء احتياجاتهم الإنسانية، مؤكدة أن الملحقية الطبية بالسفارة لم تتوقف عن متابعة التنسيق مع وزارة الصحة  والأجهزة المعنية المصرية فيما يتعلق بتحويلات العلاج للمرضى الفلسطينيين سواء من خلال المستشار الطبي أو السفير شخصيا.