الطفل الذي يقضي وقتًا أطول مع الأب أكثر ذكاء من غيره

  • الإثنين 2019-10-14 - الساعة 12:30

شاشة نيوز: يلعب الأب والأم دورًا مهمًا في حياة أبنائهما، فلكل واحد منهما مهمة في عملية تنشئتهم، ولا يمكن أن يملأ أحدهما مكان الآخر، وتحديدًا مكان الأب، ومؤخرًا ذكرت صحيفة «ديلي تليجراف» البريطانية أنَّ الطفل الذي يقضي وقتًا أطول مع الأب يتمتع بدرجات ذكاء أعلى وقدرات ومهارات أفضل من نظيره الذي يفتقد دور الأب وتقتصر تربيته على الأم.

وبحسب دراسة نشرتها «ديلي تليجراف» فإنَّ الأطفال الذين يقضون مع آبائهم الرجال وقتًا أطول، ويشاركونهم أنشطتهم وألعابهم يتمتعون بصحة عقلية أفضل وذكاء أكبر، وتتحسّن لدى الطفل الآفاق في المستقبل.

وقد أجرى الدراسة أكاديميون من جامعة «نيوكاسل» البريطانية ليكتشفوا أيضًا أنَّ الرجال يميلون للاهتمام أكثر بأبنائهم دون بناتهم.

وأكد الباحثون بأنه لا يكفي أن يعيش الأب والأم معًا بل يجب على الأب المشاركة بالأنشطة الحياتية للطفل حتى يتعزّز لديه النمو، وتزداد قدراته العقلية والذكائية.

يشار إلى أنّ الباحثين خلصوا إلى هذه النتائج بعد أن قاموا بدراسة أكثر من 11 ألف حالة من الرجال والنساء البريطانيين الذين وُلِدوا في عام 1958، حيث سأل الباحثون الأمهات عن عدد المرات التي شارك فيها الآباء في أنشطة أطفالهم بما في ذلك قراءة القصص وتنظيم الرحلات، وغير ذلك من الأشياء.

كما أظهرت النتائج أنَّ الأطفال الذين قضى آباؤهم معهم أوقاتًا أطول لديهم معدلات ذكاء أعلى من غيرهم، وكانوا أكثر قدرة على التفاعل الاجتماعي من أولئك الذين حظوا باهتمام أقل.

بدوره قال قائد الفريق البحثي الدكتور دانييل نيتل:" ما كان مفاجئًا حقًا في هذا البحث هو الفرق الحقيقي والكبير في تقدّم الأطفال الذين استفادوا من الاهتمام الأبوي، وحتى بعد مرور ثلاثين عامًا كانوا أكثر قدرة على تحصيل طبقة اجتماعية مرموقة ومكانة وثروة".