مصر تستعد لوضع رمز جديد في ميدان التحرير

  • السبت 2019-08-31 - الساعة 08:19

شاشة نيوز: أعلنت وزارة الآثار المصرية أنه يتم العمل على ترميم أجزاء من إحدى مسلات الملك رمسيس الثاني لإقامتها وعرضها في ميدان التحرير.

وأشارت الوزارة في بيان لها، إلى أنه في إطار خطة الدولة لإبراز حضارة مصر الفريدة للعالم، تم مساء أمس نقل أجزاء إحدى مسلات الملك رمسيس الثاني من منطقة صان الحجر الاثرية بمحافظة الشرقية إلى القاهرة، وذلك للبدء في أعمال ترميمها وتجميعها تمهيدا لإقامتها وعرضها بميدان التحرير، أحد أشهر الميادين في مصر والعالم، وسط سيناريو عرض وتصميمات جديدة لتجميل الميدان.

و أوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر مصطفى وزيري، أن أجزاء المسلة تخضع لأعمال الترميم والتجميع على يد فريق مرممين من وزارة الآثار بالقاهرة، تمهيدا لإقامتها لتزين ميدان التحرير.

ونوه مدير المكتب العلمي للأمين العام للمجلس الأعلى للآثار محمد الصعيدي، بأن المسلة بمنطقة صان الحجر الاثرية كانت مقسمة إلى 8 أجزاء، منها الجزء العلوي على شكل "بن بن" (هريم)، حيث سيبلغ ارتفاعها مكتملة بعد تجميعها لأول مرة حوالي 17 مترا ويصل وزنها حوالي 90 طنا، وهي منحوتة من حجر الجرانيت الوردي، وتتميز بجمال نقوشها التي تصور الملك رمسيس الثاني واقفا أمام إحدى المعبودات، بالإضافة إلى الألقاب المختلفة للملك.