المكسيك بصدد مطالبة واشنطن بتسليمها سفاح تكساس

  • الإثنين 2019-08-05 - الساعة 09:45

شاشة نيوز: أعلن وزير خارجية المكسيك مارسيلو إيبرارد، أن النائب العام ببلاده يدرس رفع دعوى قضائية يعتبر فيها حادث إطلاق النار العشوائي بوول مارت في إل باسو بولاية تكساس الأمريكية عملا إرهابيا.

وذكرت الحكومة المكسيكية أن إجراء قضائيا من هذا القبيل قد يسمح بتقديم طلب تسليم المسلح الذي أطلق النار، لاسيما بعدما أكدت السلطات الأمريكية أن البيان الذي تركه الجاني يشكل دليلا على ارتكابه المذبحة بدوافع عنصرية.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي: "بالنسبة للمكسيك هذا الشخص إرهابي"، وحث الولايات المتحدة على إبداء موقف واضح وقوي ضد جرائم الكراهية.

وإل باسو مدينة يسكنها عدد كبير من ذوي الأصول اللاتينية وتقع على الحدود الأمريكية المكسيكية في الجهة المقابلة من مدينة سيوداد خواريث، وهي نقطة تجمع كبرى للمهاجرين الذين ينوون العبور إلى الأراضي الأمريكية وغيرهم ممن يتنظرون البت في طلبات لجوئهم إلى الولايات المتحدة.

ويمارس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ شهور ضغوطا وتهديدات بفرض عقوبات على حكومة المكسيك لإجبارها على فعل المزيد من أجل وقف تدفق اللاجئين إلى الولايات المتحدة.

يذكر أنه قتل في هجوم إل باسو 7 مكسيكيين من أصل 20 شخصا قضوا في الاعتداء.