رايس تندد بدور ايران "السيء" في الازمة السورية

  • الخميس 2012-08-09 - الساعة 21:53

 

 
وكالات- واشنطن- نددت السفيرة الاميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس الخميس ب"الدور السيء" لإيران في الأزمة السورية، وذلك في وقت استضافت طهران اجتماعاً خصص لهذه الازمة بمشاركة ثلاثين بلدا.
 
وصرحت رايس لشبكة "ان بي سي" الاميركية ردا على سؤال عن اجتماع طهران "لا شك في أن إيران تؤدي دورا سيئا، ليس فقط في سوريا بل في المنطقة، لدعمها الكثيف لنظام (الرئيس السوري بشار) الاسد".
 
واعتبرت ان ايران وحزب الله الشيعي اللبناني ودمشق شكلت "محور مقاومة"، واكدت ان "هذا التحالف سيء ليس فقط لايران بل ايضا للمنطقة ولمصالحنا".
 
ودعا وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي لدى افتتاحه الخميس اجتماعا "تشاوريا" حول سوريا تشارك فيه 29 بلدا، الى بدء حوار وطني في سوريا.
 
وافتتح الوزير الايراني الذي تعد بلاده حليفا لسوريا، الاجتماع بالدعوة الى "حوار وطني بين المعارضة التي تحظى بدعم شعبي، والحكومة السورية من أجل إحلال الهدوء والأمن" في البلد المضطرب، بحسب ما أورد التلفزيون الايراني الرسمي.
 
وأكدت رايس على أن الوضع الميداني في سوريا "يتطور بوضوح لمصلحة المعارضة"، وتابعت "الانشقاقات تتوالى والضغط الاقتصادي يزداد والعزلة السياسية للاسد تتضاعف".
 
وشددت على أن الولايات المتحدة ستواصل "دعم المعارضة السورية ومساعدتها سياسيا وماديا" عبر تزويدها وسائل اتصال أو مساعدة انسانية.
وقالت ايضا "سنواصل ممارسة الضغط على نظام الاسد حتى ينهار".
 
وردا على سؤال عن امكان اعلان منطقة حظر جوي في سوريا على غرار ما حصل في ليبيا، قالت رايس: إن هذا الأمر قد يؤدي الى تدخل عسكري بري لافتة الى أن نظام الدفاع الجوي السوري "يعتبر من الأكثر تطورا في العالم".

التعليقات