مشاورات بين بيرتس وبراك حول إمكانية التحالف

  • الخميس 2019-07-11 - الساعة 14:12


تل أبيب-شاشة نيوز- اجتمع رئيس حزب العمل، عمير بيرتس، ورئيس حزب إسرائيل ديموقراطية، إيهود براك، في إطار الجهود المبذولة لتوحيد الكتلة اليسارية قبل انتخابات الكنيست الثانية والعشرين. 
وكتب الاثنان عن اللقاء على تويتر، قائلين إنه تم "باحترام متبادل وفي جو جيد للغاية" واتفقا على مواصلة المحادثات في الأيام المقبلة. ومن المتوقع أن يلتقي بيرتس ورئيس حزب ميرتس، نيتسان هوروفيتش، مع وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني، بعد عودتها إلى إسرائيل، في محاولة لضمها إلى الائتلاف.
وقدر مسؤول كبير في كتلة يسار – الوسط، أن قرار التوحيد سيتم في غضون أسبوعين، قبل 26 يوليو. ووفقا له، فإن "الجدول الزمني يضغط"، حيث يجب تقديم القوائم إلى لجنة الانتخابات المركزية بحلول 1 أغسطس. بالإضافة إلى ذلك، أشار المسؤول الكبير إلى أن مؤتمر حزب العمل يحتاج إلى إشعار مسبق قبل 72 ساعة لمناقشة الاتفاقية والتصديق عليها، بينما يحتاج مؤتمر ميرتس إلى إشعار مدته 48 ساعة.
وقال المسؤول: "سنحتاج إلى بضعة أيام أخرى لاستكمال تفاصيل الاتفاق الكامل وكتابته. وكل شيء يدخل في جدول زمني ضيق سيجبرنا على اتخاذ قرار في نهاية الأسبوع الأخير من الشهر." وقال إنه من المشكوك فيه أن يتم اتخاذ القرار في وقت مبكر، مضيفا: "سننتظر لنرى أحدث الاستطلاعات قبل أن نقرر".

 


التعليقات