وفد مصري إلى رام الله لبدء محادثات المصالحة

  • الإثنين 2019-06-24 - الساعة 14:49

شاشة نيوز - ينتظر أن يصل وفد مصري رفيع المستوى إلى رام الله بهدف تحريك المياه الراكدة في قضية المصالحة الفلسطينية.

ونقلت صحيفة القدس العربي اللندنية أن ملف المصالحة ينتظر مجموعة من الأفكار الجديدة لتحريك المياه الراكدة في هذه القضية، بهدف أساسي هو العودة إلى بنود اتفاق المصالحة الموقع في القاهرة عام 2017.

ويتوقع أن تشهد الزيارة المصرية نتائج إيجابية، بعد موافقات مبدئية من حركتي حماس وفتح، وتقديمها لـ"بوادر مطمئنة" تؤسس لمرحلة جديدة من المصالحة.

وكان الرئيس محمود عباس قد بعث برسالة إلى رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، وحصل على رد يظهر جاهزية اللجنة للبدء بإجراءات تنفيذ الانتخابات فور الحصول على إشارة رسمية بذلك.

وقد تكون هذه الخطوة من ضمن المؤشرات على نوايا إيجابية بالعمل على إعادة المصالحة إلى الاتفاقات الموقعة، وانتهاء حقبة طويلة من الانقسام الفلسطيني.

وذكرت مصادر إعلامية أن مرحلة ما بعد عيد الفطر المبارك ستشهد تحركات مصرية جديدة فيما يتعلق بتفعيل ملف المصالحة، وهو ما تحقق عبر زيارات مصرية إلى غزة بهدف البدء بالخطوات الفعلية لتحقيق ذلك.

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بسام الصالحي، قد قال: "من المعيب أن يستمر الانقسام الفلسطيني دقيقة واحدة في ظل الخطر الداهم، وكلنا أمل أن يعود الجميع إلى رشده لإنهاء الانقسام، ونأمل أن يكون النجاح حليف أي جهد حقيقي للمسؤولين المصريين".


التعليقات