صور: أجبروا ابنتهم على التصرف كرجل طوال حياتها لهذا السبب!

  • الثلاثاء 2019-06-18 - الساعة 09:38

ترجم خاصة - شاشة نيوز - قد تبدو الفتاة مانغال كريمي 13 سنة من أفغانستان كأي طفل ذكر يعيش في المناطق الغربية من أفغانستان، وذلك بعد أن أجبرتها عائلتها على التصرف كذكر، بحسب ما نشرت سي إن إن، اليوم الثلاثاء.

ورغبت العائلة بالحصول على مولود ذكر يساعدهم في القيام بالكثير من الأمور الاجتماعية، لكنها رزقت بمولودة أنثى، ما دفع العائلة إلى فرض الملابس والعادات الذكورية عليها، وذلك بهدف الاستفادة من الخدمات التي يقدمها الرجال.

ويجري تهيئة الفتاة بشكل كامل، وفي كل المناسبات لتكون رجلًا، تمهيدًا لقيامها بوظائف أكثر صعوبة حين تصبح أكبر عمرًا. وللقيام بذلك، يختار الوالدان إحدى بناتهم للقيام بالمهام الذكورية، فيجبرونهن على ارتداء الملابس الذكورية، وقص الشعر على طريقة الرجال، والتصرف كذكور في كل مناحي الحياة.

وفي المجتمع الأبوي العميق في أفغانستان، يحظى الأبناء بتقدير كبير على البنات إلى درجة اعتبار الأسرة "غير مكتملة" بدون صبي، كما تقول نادية هاشمي، طبيبة الأطفال الأفغانية الأمريكية والروائية المعروفة.

ويعتقد الناس في تلك المجتمعات بأن النساء عبء على العائلة؛ إذ لا يستطعن كسب المال لصالح عائلاتهن، ولا يمكنهن العيش بمفردهن.

وبحسب التقاليد، قد تعود المرأة إلى أنوثتها بعد سن معينة، في حال حصلت العائلة على مولود ذكر. وتؤمن العائلات في هذه المجتمعات بأن اختيار فتاة للتحول إلى رجل سيؤدي في نهاية المطاف إلى إنجاب مولود ذكر في نفس العائلة.