خاص| هل ستؤدي 'التفاهمات' إلى تخفيف الحصار عن غزة؟

  • الإثنين 2019-06-17 - الساعة 19:33

خاص شاشة نيوز - أعلنت حركة حماس، اليوم الإثنين، عن توصلها إلى تفاهمات جديدة مع إسرائيل، ستؤدي إلى تخفيف الحصار عن القطاع. وبعد ساعات قليلة، أعلنت إسرائيل تمديدها لمساحة الصيد في شواطئ قطاع غزة إلى 6 أميال بحرية، بعد أن كانت قد منعت الصيد بشكل مطلق منذ أسبوع.

وقالت الكاتبة والمحللة السياسية من غزة ريهام عودة، في تصريح خاص لـشاشة نيوز، إن تلك التفاهمات ستقود إلى تهدئة الأوضاع الأمنية المشتعلة في المناطق الحدودية بقطاع غزة بين حركة حماس وإسرائيل، خصوصًا إطلاق البالونات الحارقة والقصف الإسرائيلي المتكرر لمواقع حماس بغزة، وستؤدي إلى التخفيف من حدة الحصار المفروض على قطاع غزة. وأشارت عودة إلى أن تلك التفاهمات قد تؤدي إلى بدء مفاوضات غير مباشرة بين حماس وإسرائيل حول ملف الأسرى.

وأضافت عودة أنه في حال ثبتت جهود التهدئة بين إسرائيل وحماس والتزمت إسرائيل بتطبيق بنود التفاهمات المتعلقة بالمياه والكهرباء والمعابر ومساحة الصيد، يمكن أن يؤدي ذلك إلى التخفيف من آثار الحصار، لكن من المبكر الحديث حاليًا عن إمكانية فك الحصار عن قطاع غزة بشكل كامل، لأن عملية فك الحصار متعلقة بشكل أساسي بتطورات الوضع الأمني بين إسرائيل وحماس ومدى التزام الطرفين بوقف التصعيد في المناطق الحدودية، ولأن إسرائيل ما زالت تعتبر قطاع غزة كيانًا معاديًا، وما زالت تستهدف قوات المقاومة الفلسطينية المسلحة في القطاع عبر عمليات جوية متقطعة من حين إلى آخر.

وأشارت المحللة السياسية من غزة إلى أن ما يحدث هو محاولة إسرائيلية ودولية لتهدئة الأوضاع بقطاع غزة، فالقطاع أصبح مكانًا غير صالح للعيش وقد ينفجر في أي وقت في وجه إسرائيل، وهناك حاجة عاجلة للتخفيف من حدة الأزمات الإنسانية والاقتصادية والبيئية لمنع اشتعال الأوضاع الأمنية على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، وللتنفيس من الضغوطات المفروضة على سكان القطاع وحركة حماس لمنع الانفجار.

وختمت عودة تصريحاتها لـشاشة نيوز بالقول إن تلك التفاهمات ستخضع لفترة اختبار بين الطرفين، وفي حال كان هناك التزام إسرائيلي بتنفيذ شروط حركة حماس من تلك التفاهمات مقابل قبول حماس بالتخفيف من فعاليات مسيرة العودة، فسيؤدي ذلك إلى نهاية غير معلنة من قبل الطرفين لموجة التصعيدات، مؤكدة أن تلك التفاهمات معرضة بشكل كبير للفشل في حال أخل أي طرف بالبنود الرئيسية لتلك التفاهمات.