فلوريدا تصدر قانونًا يمنع انتقاد إسرائيل

  • الإثنين 2019-06-17 - الساعة 17:52

شاشة نيوز - ترجمة خاصة - قالت صحيفة ميدل إيست مونيتور، اليوم الإثنين، إن إسرائيل منحت الحماية من الانتقادات في ولاية فلوريدا بعد تمرير مشروع قانون يمنع الحديث عن الانتهاكات الإسرائيلية للفلسطينيين.

وبموجب القانون الجديد حول معاداة السامية، جرى وضع قيود على أية مناقشات تدور حول وحشية الاحتلال الإسرائيلي أو المحنة التي يمر بها الفلسطينيون.

ويبدو أن مشروع القانون يهدف إلى مواجهة منتقدي إسرائيل والنشطاء المطالبين بالحقوق الفلسطينية بالمحاكمات القضائية، أو حتى مجرد المطالبة بالمساواة بين الفلسطينيين والإسرائيليين تحت القانون الإسرائيلي.

وجرى تمرير القانون بالتزامن مع زيارة كان يقودها حاكم ولاية فلوريدا إلى إسرائيل. وكان الحاكم رون دي سانتيس قد قال إن فلوريدا "هي أفضل صديق لإسرائيل في الولايات المتحدة"، كما زار مبنى السفارة الأمريكية في القدس ومستوطنات الضفة.

وتشمل التعديلات التي أُدخلت على تعريف معاداة السامية في مشروع القانون في فلوريدا أمثلة تخلط بين توجيه الانتقاد لإسرائيل والتعريف المقبول عالميًا لمعاداة السامية الذي يتميز بالكراهية للشعب اليهودي. ويفرض البند الجديد قيودًا على نقد السياسة الإسرائيلية من خلال الإصرار على أن "شيطنة إسرائيل" أو "رسم مقارنات بين السياسة الإسرائيلية المعاصرة وسياسة النازيين" هي معاداة للسامية.

وبموجب الأحكام الجديدة، فإن التركيز على التاريخ الطويل لانتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها إسرائيل يمكن أن يتعارض مع القانون، وبالتالي أن يتسبب بالمحاكمة القضائية لصاحبه.