مندلبليت: الادعاءات باضطهاد نتنياهو هراء

  • الثلاثاء 2019-05-28 - الساعة 13:42

تل أبيب-شاشة نيوز- نقلت "هآرتس" أن المستشار القانوني للحكومة، أفيحاي مندلبليت، رد على زعم جهات في المؤسسة السياسية بأن رجاله يضطهدون رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في ملفاته الجنائية، قائلاً إن هذا "هراء" وأن "سيادة القانون فقط هي التي توجهنا". 
وفي كلمته أمام مؤتمر نقابة المحامين في إيلات، أضاف مندلبليت: "النيابة العامة، التي أترأسها، لا تطارد أحداً، نحن لا نخدم سوى المصلحة العامة وسيادة القانون. لم ولن يؤثر علينا أي ضغط".
وأضاف مندلبليت أنه "كما تم النشر، كانت هناك محاولات للضغط علينا لتغيير نظام العمل الذي وضعناه. وقد قلت لهؤلاء ولهؤلاء نفس الجواب – أنا أعمل وفقا للمعايير المهنية فقط". وانتقد مندلبليت محاولات نتنياهو للحد من صلاحيات المحكمة العليا - وقال إنه "إذا كانت هذه المبادرة قائمة، فمن المناسب الوقوف ضدها". في الوقت نفسه، قال: "بالإضافة إلى ذلك، من المهم التأكيد على أنني لست من بين أولئك الذين يعتقدون أن النظام القانوني محصن ضد أي تغيير. يمكن مناقشة دفع فقر ة التغلب، لكن المهم ان يتم فحص التغييرات بحسن نية وبهدف ضمان بقاء دولة إسرائيل دولة يهودية وديمقراطية قائمة على سيادة القانون".
وفيما يتعلق بقانون الحصانة، قال مندلبليت: "إن الحجة القائلة بأن تعديل قانون الحصانة من أجل حماية رئيس الوزراء من قرارات غير موضوعية لا أساس لها، ومن الصعب عدم الانطباع بأن هذا ليس هو الغرض الحقيقي الكامن وراء النية لتعديل قانون الحصانة أو أي تشريع آخر يعتزم تغيير الوضع القانوني الحالي في هذا السياق".
كما تحدث المدعي العام للدولة، شاي نيتسان، في المؤتمر نفسه، وقال حول جلسة الاستماع لنتنياهو: "من واجبي الإشارة إلى المزاعم الواهية والكاذبة التي تنسب اعتبارات غريبة للنظام القضائي. فترة ستة أشهر هي فترة زمنية معقولة تمامًا للتحضير لجلسة استماع، ولا يميز أحد ضد رئيس الوزراء". وأضاف: "لقد رأينا الهجمات ضد فرق التحقيق والمفوض العام للشرطة كما لو انهم قدموا توصياتهم وفقا لاعتبارات غريبة. كانت الحجة هي أننا كنا نعمل وفق اعتبارات غريبة. وعندما صاغ المستشار القانوني توصياته نسبوا إليه هو أيضا الاعتبارات الغريبة. الأكذوبة تتغلغل تدريجياً في قلوب الكثيرين، ويجب علينا أن نُظهر الحقيقة.