إسرائيل تتجه إلى انتخابات جديدة

  • الأحد 2019-05-26 - الساعة 18:45

متابعة شاشة نيوز - يومًا بعد يوم، يضيق الخناق على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في محاولاته تشكيل حكومة ائتلافية تقود إسرائيل خلال الأربع سنوات التالية.

ويقف وزير الجيش السابق أفيغدور ليبرمان حجر عثرة أمام جهود إنشاء الحكومة، ما يدفع نتنياهو إلى إعلان حل الكنيست وإجراء الانتخابات المبكرة.

وأعلن نتنياهو عقد اجتماع لجميع قادة الأحزاب مساء اليوم، فيما يبدو محاولة أخيرة لحل أزمة الائتلاف، لكن ليبرمان قاطع الاجتماع قائلًا إن مواقفه معروفة ولا يوجد ما يدعو لحضوره أو يناقشه.

وخلال اجتماع مع أعضاء حزبه الليكود، هدد نتنياهو بتقديم قانون لحل الكنيست يوم الأربعاء القادم، في حال لم تحل أزمة تشكيل الحكومة. وكان عضو الكنيست عن الليكود ميكي زوهر قد قال اليوم الأحد إن الحزب سيبدأ بالترويج لقانون حل الكنيست، مؤكدًا أن القانون أصبح جاهزًا، وسيجري عرضه غدًا الإثنين للمصادقة عليه بالقراءة الأولى.

وأشار زوهر إلى أن "المشاحنات غير الضرورية لبعض أعضاء الائتلاف" جرّت إسرائيل إلى انتخابات جديدة.

وسيحتاج الليكود إلى 61 صوتًا للموافقة على قانون حل الكنيست، والتوجه إلى انتخابات جديدة. ولن يكون من المستبعد أن يجري ذلك في حال لم يبلغ نتنياهو رئيس الدولة رؤوفين ريفلين بأنه استطاع تشكيل الحكومة حتى يوم الأربعاء.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن مكتب رئيس الوزراء إعلانه بأن الأمانة العامة للحزب ستجتمع الثلاثاء من أجل التحضير للانتخابات.

وفي محاولة أخيرة، قال نتنياهو إنه سيبذل قصارى جهده لمنع حل الكنيست وتشكيل ائتلاف حكومي جديد، مضيفًا: "أنا أبذل الآن جهدي الأخير لتشكيل حكومة يمينية ومنع إجراء انتخابات غير ضرورية".

ويبدو أن الليلة ستكون الفرصة الأخيرة لنتنياهو لتشكيل الحكومة، إذا ما تمكن من إقناع أحد الأحزاب بالدخول في الائتلاف، وهو ما يعد أمرًا مستبعدًا نسبيًا.