حملة إسرائيلية ضخمة لتجنيد محاربين على وسائل التواصل الاجتماعي

  • الخميس 2019-05-23 - الساعة 15:42

ترجمة خاصة – شاشة نيوز – بدأت إسرائيل حملة إعلامية ضخمة لتجنيد "مقاتلين" على وسائل التواصل الاجتماعي، بهدف دعم حملات الدعاية الإسرائيلية، بعد أيام من فضح عمليات تضليل وتدخل في انتخابات العديد من البلدان الإفريقية والآسيوية ومن أمريكا اللاتينية.

ووفقًا لما ذكر موقع ميدل إيست مونيتور، ستقوم المبادرة بتمويل مجموعات داعمة لإسرائيل في الخارج، بحسب ما أعلنت وزارة الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلية، الذراع الحكومية المجهزة لمواجهة النشاطات الداعمة لحقوق الفلسطينيين وصورة إسرائيل المتراجعة حول العالم.

وبحسب وزير الشؤون الإستراتيجية جلعاد أردان، "ستشجع الخطة تنظيم الأحداث الشعبية والمبادرات عبر الإنترنت ضد حركة المقاطعة BDS"، مضيفًا أن "البرنامج سيعطي دفعة كبيرة لمؤيدي إسرائيل في جميع أنحاء العالم الذين يحاربون معاداة السامية ونشطاء المقاطعة".

ونُشرت تفاصيل الخطة بعد يوم واحد من طرد شركات إسرائيلية من فيسبوك، بعد أن ثبت أنها نشرت معلومات مضللة عن طريق التظاهر كصحفيين محليين ومؤثرين يعملون في العديد من دول إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.

وتسعى الحكومة الإسرائيلية إلى البحث عن مجندين جدد في "دعم الأنشطة المؤيدة لإسرائيل في الخارج" و"دعم الأنشطة المؤيدة لإسرائيل على الإنترنت التي تستهدف الجماهير في الخارج".

وبحسب ميدل إيست مونيتور، فمن المرجح أن تثير هذه المبادرة المخاوف بشأن أنشطة إسرائيل المشينة على الإنترنت، كما حدث مع فيسبوك. كما أن المبادرة ستثير تكهنات حول طبيعة استخدام إسرائيل للتقنيات التكنولوجية في تغذية الأزمات العالمية.