خاص| الإسعافات تتوقف والرقم 101 قد لا يستجيب!

  • الأحد 2019-05-19 - الساعة 21:12

خاص- شاشة نيوز -  أعلنت نقابة خدمات الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إضرابها المفتوح عن العمل اعتباراً من اليوم، "نظراً لعدم استجابة إدارة جمعية الهلال الاحمر لمطالب النقابة"، الأمر الذي من شأنه التأثير على مجمل النظام الصحي الفلسطيني، ويضع الحالات الطارئة في دائرة الخطر، حيث أكدت الجمعية أن الرقم 101 في ظل هذا الوضع قد لا يستجيب لجميع الحالات.

وقال هارون الريماوي من نقابة خدمات الإسعاف في تصريحات خاصة لـ شاشة نيوز إن النقابة دخلت بمفاوضات مع إدارة الجمعية منذ 6 شهور، ولم يتم تحقيق أي من مطالبها، والتي تتمثل في تطبيق قانون واضح على الموظفين في الهلال الأحمر، وحل ملف التقاعد العالق.

وأشار الريماوي إلى أن إدارة الهلال قامت بتقليص خدماتها إلى 50%، متذرعة بحالة التقشف التي تمر بها الجمعية، مضيفاً أن الهلال حالياً يعتمد على الإسعافات الخاصة لتلبية احتياجات المواطنين والحالات الطارئة، موضحا أن عدد ضباط الاسعاف المضربين حوالي 300 ضابط.

وقالت النقابة في بيان صحفي: "لقد قمنا في الفترة الأخيرة بالالتزام بدعوة وزير العمل الفلسطيني بفتح باب الحوار وايقاف كافة الاجراءات التصعيدية من قبل ضباط الاسعاف على أن تلتزم ادارة الجمعية بالغاء كافة الأجراءات التصعيدية والتعسفية تجاه العاملين، والتزاما منا بدعوة وزير العمل الدكتور نصري أبو جيش، والتزاما منا بالمادة 62 من قانون العمل الفلسطيني وحفاظا منا على فتح باب الحوار مع ادارة الجمعية، وبعد دعوتنا اليوم من قبل وزارة العمل الفلسطيني للبدء بجلسات الحوار وتوجهنا بقلوب صافية لإيجاد حلول، لكن للأسف لم نجد من ادارة الجمعية في جلسة الحوار أي بوادر لايجاد حلول بل لا زالت ترفض الالتزام بالقانون وإلغاء الأجراءات التعسفية من قبلها".

وأضافت النقابة في بيانها: "وبعد النقاش معهم في وزارة العمل من قبلنا ومن قبل ممثلي وزارة العمل ودعوتهم لالغاء كافة الإجراءات التعسفية والبدء بحوار بناء ورفضهم وتهربهم تم فض الجلسة والعودة للخطوات التصعيدية، وعليه تقرر البدء في الإضراب المفتوح والشامل عن العمل مع تواجد الطواقم بمراكز العمل ابتداء من اليوم الساعة الثالثة مساء".

وحملت النقابة إدارة جمعية الهلال الأحمر كامل المسؤولية عن فشل الحوار واتهمتها بعدم الالتزام بالقانون الفلسطيني وعدم استجابتها لوزارة العمل بالحوار البناء.

 

الهلال الأحمر: الرقم 101 لن يستجيب لكل الحالات

مدير عام الإسعاف في جمعية الهلال الاحمر إبراهيم الغولة قال لـ شاشة نيوز إن الجمعية تأسف لما يحدث من خطوات تصعيدية بشكل مفاجئ، مضيفاً: كنا (الهلال والنقابة ووزارة العمل) في جلسة توضيح مواقف، إلا أن ممثلي النقابة خرجوا من الجلسة، وأبلغونا عبر الهاتف بقرار الإضراب.

وأضاف: هذا الإضراب سيضر بالحلقة الأولية من  المنظومة الصحية، وسيضطر الهلال الأحمر إلى الاستجاب عبر الرقم 101 إلى الحالات الخطيرة والتي تهدد الحياة بالدرجة الأولى، وقد لا يتم الاستجابة إلى بعض الحالات غير الخطيرة.

وأشار في حديثه مع شاشة نيوز إلى أن هذا الإضراب مربك للجميع، حيث أن ضباط الإسعاف المضربين قاموا بأخذ مفاتيح سيارات الإسعاف، ومنعوا بعض الزملاء من العمل عليها.

وتابع الغولة: الهلال الاحمر كان يعتمد على ضباط الإسعاف، لأنهم خريجو وأبناء الهلال، هم الركيزة الأسياسية، غيابهم سيؤثر على حالة الطوارئ والاستجابة لحالات الطوار، حيث سنلجأ لمزودي خدمات الاسعاف الخاصة والخدمات الطبية لسد الفجوة التي ستحدث نتيجة الإضراب.