توسعة إضافية لمساحة الصيد ببحر قطاع غزة

  • الثلاثاء 2019-04-16 - الساعة 20:12

غزة - شاشة نيوز - قال نقيب الصيادين نزار عياش مساء الثلاثاء، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي وسعت مساحة الصيد المسموحة ببحر قطاع غزة لـ 15 ميلًا بحريًا.

وذكر عياش في تصريح له اليوم أن الارتباط الفلسطيني أبلغهم بتوسيع مساحة الصيد من ميناء غزة حتى مدينة رفح جنوبي القطاع لـ 15 ميلًا بحريًا.

وتوقع نقيب الصيادين في القطاع أن يعود توسيع مساحة الصيد بالفائدة على الصيادين، وصيد كميات أكثر وفرة من الأسماك، خاصة مع قرب موسم الصيد في شهر مايو.

وكان عياش قال ، بداية أبريل الجاري إن الاحتلال أبلغ بتوسيع مساحة الصيد من شمالي القطاع حتى ميناء غزة لمسافة ستة أميال بحرية، ومنها حتى وسط القطاع لمسافة 12 ميلًا، ثم 15 ميلًا حتى بين محافظتي خانيونس ورفح، فيما مقابل محافظة رفح 12 ميلاً.

ولفت عياش إلى سماح الاحتلال بإدخال (أسلاك الستي) للقوارب واللنشات، وأبلغ بدراسته السماح بإدخال مادة "فيبر غلاس" للقطاع بعد منع دخولها سنوات.

وتأتي هذه الخطوة ضمن جهود فصائل المقاومة لرفع الحصار المستمر على القطاع منذ 13 عامًا، ضمن جهود ووساطة تقودها مصر وقطر والأمم المتحدة.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية بداية الجاري إن التفاهمات الأخيرة بين "إسرائيل" وفصائل المقاومة في قطاع غزة بوساطة مصرية أفضت إلى توسيع مساحة الصيد بشكل غير مسبوق منذ اندلاع انتفاضة الأقصى.

وذكرت الصحيفة أن "إسرائيل" زادت مساحة الصيد حتى 28 كم (15 ميلا بحريا) في عمق البحر، وهي خطوة غير مسبوقة منذ عام 2000، ومنذ التوقيع على اتفاقيات أوسلو.

وأشارت إلى أن تلك الخطوة "تشكل جزءًا من التفاهمات الصغيرة والهادئة التي تم تحقيقها نهاية الأسبوع، بينما تستمر المفاوضات لتفاهمات أكبر"، وفقًا للصحيفة.

وتشمل التفاهمات وفق مصدر في حماس، "مشاريع تتعلق بالكهرباء والتشغيل، وزيادة الحركة في المعابر، ومشاريع الطاقة، ودخول مواد ثنائية الاستخدام، والعديد من المشاريع الإنسانية والبني التحتية".


التعليقات