حكومة الدكتور شتية تؤدي اليمين.. استحداث وزارة وفصل وزارتين عن بعضهما

  • السبت 2019-04-13 - الساعة 19:30

رام الله - شاشة نيوز- أدت الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور محمد اشتية، عضو اللجنة المركزيّة لحركة فتح، مساء اليوم السبت، اليمين القانونية أمام الرئيس محمود عباس، في مقر الرئاسة برام الله.

وشهدت الحكومة تغيرات واسعة، إذ ضمت 16 وزيرا جديدا إلى الحكومة، مع بقاء 5 وزراء سابقين في مناصبهم كما نشرت شاشة نيوز سابقا.

وفيما يلي تشكيلة الحكومة الجديدة بعد أدائها اليمين القانونية.
د. محمد اشتيه- رئيسا للوزراء
زياد عمرو- نائبا لرئيس الوزراء
نبيل أبو ردينة- نائبا لرئيس الوزراء وزيرا للإعلام
د. رياض المالكي- وزيرا للشؤون الخارجية والمغتربين
شكري بشارة- وزيرا للمالية والتخطيط
د. محمد فهاد الشلالدة- وزيرا للعدل
د. أحمد مجدلاني- وزيرا للتنمية الاجتماعية
رولا معايعة- وزيرا للسياحة والآثار
فادي الهدمي- وزيرا لشؤون القدس
م. اسحق سدر- وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
آمال حمد- وزيرا لشؤون المرأة
خالد العسيلي- وزير للاقتصاد الوطني
رياض عطاري- وزيرا للزراعة
عاصم سالم- وزيرا للنقل والمواصلات
عاطف أبو سيف- وزيرا للثقافة
م. مجدي الصالح- وزيرا للحكم المحلي
د. محمد زيارة- وزيرا للأشغال العامة والإسكان
د. محمود أبو مويس- وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي
د. مروان عورتاني- وزيرا للتربية والتعليم
د. مي كيلة- وزيرا للصحة
د. نصري أبو جيش- وزيرا للعمل
م. أسامة السعدواي- وزير دولة للريادة والتمكين (استحداث وزارة جديدة) 

وشملت التشكيلة وزراء من مختلف المحافظات الفلسطينية، وانضم للحكومة خمسة وزراء من قطاع غزّة، ووزراء من القدس، والأغوار، ومختلف محافظات الشمال والوسط والجنوب.

كما فُصلت وزارتا التعليم العالي والتربية والتعليم عن بعضهما، انطلاقا من توجه الحكومة لبذل اهتمام أكبر بتطوير التعليم في كل مستوياته، للوصول إلى تعليم نوعيّ والانتقال من التعليم إلى التعلّم.

واستحدث اشتية في حكومته وزارة جديدة وهي وزارة الريادة والتمكين الاقتصادي التي ستُعنى بتمكين الخريجين الشباب والفئات المهمشة اقتصاديا، من أجل الانتقال من الاحتياج إلى الإنتاج.

وسيكون رئيس الوزراء قائما بأعمال وزيري الداخلية والأوقاف حتى تعيينهما لاحقا، كما ستنقل وحدة التخطيط من وزارة الماليّة إلى مجلس الوزراء لتمكينها من الاطلاع على عمل جميع الوزارات لرسم الخطط والسياسات للحكومة.

 


التعليقات