حقائق مؤكدة وأساطير خاطئة عن الأسنان!

  • الأربعاء 2019-03-20 - الساعة 14:43


شاشة نيوز - وكالات - يحل اليوم العالمي لصحة الفم في 20 من شهر مارس، الذي يوافق اليوم الأربعاء، لذا تقوم الخبيرة، آمي باكر، بعرض مجموعة من الحقائق والأساطير الوهمية المتعلقة بأهمية العناية بصحة أسناننا.

- لا يحتاج الأطفال الصغار لرؤية طبيب الأسنان (اعتقاد خاطئ)

يقول أطباء الأسنان المختصين بصحة فم الأطفال، إن العديد من الآباء والأمهات لا يدركون أنه يجب على الأطفال زيارة طبيب الأسنان، بمجرد أن تبدأ أسنانهم الأولى في الظهور.

- تنظيف الأسنان قبل وجبة الإفطار (حقيقة صحيحة)

قالت طبيبة الأسنان، أوشينا أوكوي، وسفيرة "أورال-بي": "بالتأكيد يجب تنظيف الأسنان قبل الإفطار، خاصة في حال كنت تشرب العصير الذي يحتوي على أحماض الستريك، التي تضعف مينا الأسنان".

- تقرحات الفم غير ضارة (ليس دائما)

عادة ما تكون القروح غير خطرة، ولكن في حال استمرت قرحة الفم لمدة تزيد عن 3 أسابيع، فيجب عليك فحصها من قبل طبيب الأسنان بشكل عاجل، لأنها قد ترتبط بأعراض خطرة، مثل الإصابة بالسرطان.

- مرض اللثة قد يسبب الإصابة بألزهايمر (من غير المرجح)

يقول الدكتور ديفيد رينولدز، المدير العلمي الرئيس لأبحاث ألزهايمر في بريطانيا: "مرض ألزهايمر معقد للغاية وله أسباب مختلفة، ولكن الأدلة الوراثية القوية تشير إلى أن هناك عوامل مغايرة للالتهابات البكتيرية المرتبطة باللثة، تعد أساسية في تطور المرض".

- الأسنان اللبنية ليست هامة، فهي تسقط على أي حال (اعتقاد خاطئ)

تقول أوكوي: "تعمل الأسنان اللبنية مثابة الدليل لأسنانك البالغة، لتنمو في المكان المناسب. وفي حال فقدت أسنانك اللبنية مبكرا بسبب تسوس الأسنان، يمكن أن تظهر الأسنان التي تحل مكانها، في مواقع غير متوقعة، مثل الحنك".

- تنظيف الأسنان بالفرشاة دون استخدام المعجون هو الأفضل (ممكن)

كشفت دراسة أجرتها مؤسسة "American Dental" أن "تنظيف الأسنان بالفرشاة دون استخدام المعجون"، هو أكثر فعالية في إزالة البلاك. ومن بين 128 مشاركا، حاولوا تنظيف الأسنان بالفرشاة فقط على مدى 6 أشهر، شهد 67% منهم انخفاضا في تراكم البلاك، في حين انخفض مستوى نزف اللثة والتهابها بنسبة 50%.

ولكن الدكتورة أوكوي، تقول: "من المهم استخدام معجون الأسنان، لأنه يحتوي على الفلورايد الذي يحمي من تسوس الأسنان، وتراكم البكتيريا".

- رائحة الفم الكريهة ناتجة عن أمراض اللثة (ليس دائما)

في حين أن رائحة الفم الكريهة غالبا ما تكون مؤشرا على أمراض اللثة، إلا أنها يمكن أن تكون علامة تحذير على وجود مشكلات صحية خطيرة أخرى، مثل انسداد الأمعاء أو أمراض الجهاز الهضمي، أو حتى مرض السكري.

- تنظيف الأسنان بالخيط بانتظام يمكن أن يمنع أمراض القلب (صحيح)

وجدت دراسة ممولة من قبل مؤسسة القلب البريطانية، أن الأشخاص المصابين بأمراض اللثة عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب التاجية. ويمكن أن يعيش نحو 100 مليون نوع من البكتيريا على سن واحدة، في حال كنت مصابا بأمراض اللثة.

وتسمح أمراض اللثة بتشكل فجوات بين الأسنان، ما يسمح للبكتيريا بدخول مجرى الدم. ووجد الباحثون بكتيريا الأسنان في القلب، حيث يمكن أن ترتبط بالشرايين والصمامات، وتسبب الالتهابات التي قد تتلف الأوعية الدموية.

ويمكن منع ذلك من خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة لمدة دقيقتين يوميا، وبالخيط أيضا بشكل منتظم. بالإضافة إلى البحث عن الإصابة بأمراض اللثة، مثل نزف اللثة.

- النعناع سر رائحة النفس المنعشة (اعتقاد خاطئ)

قال الدكتور هارولد كاتز، مؤسس شركة "Breath": "لسوء الحظ، لن توقف جميع أنواع أطعمة النعناع في العالم رائحة الفم الكريهة. ويعد امتصاص النعناع من خلال مضغ العلكة، حلا جيدا على المدى القصير، ولكن في حال احتوت العلكة على السكر، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم الوضع على المدى الطويل".

- سوء نظافة الفم يمكن أن يؤثر على حياتك العاطفية (صحيح)

اكتشفت دراسة منشورة في مجلة "الطب الجنسي"، أن الرجال في الثلاثينات من العمر المصابين بأمراض اللثة، كانوا أكثر عرضة لضعف الانتصاب بثلاثة أضعاف مقارنة بغيرهم. ويرجع ذلك على الأرجح إلى أن مرض اللثة يمكن أن يسبب التهابا مزمنا في الخلايا البطانية، والتي تشكل بطانة جميع الأوعية الدموية، بما في ذلك الموجودة في القضيب.


التعليقات