فيديو| الاحتلال يخنق سلفيت بحثاَ عن منفذ العملية

  • الإثنين 2019-03-18 - الساعة 09:45

شاشة نيوز: شددت قوات الاحتلال الخناق على مدينة سلفيت، عقب عملية إطلاق النار والطعن التي نفذت يوم أمس قرب مفترق مستوطنة "أرائيل" قرب سلفيت.

المنفذ انسحب من مكان العملية بسلام بعد أن قتل جندي إسرائيلي ومستوطن، وتسبب بإصابة جندي آخر بجراح حرجة.

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال أنحاء متفرقة من محافظة سلفيت وفرضت إغلاقاَ على مداخل بعض البلدات في المحافظة، كما فجرت محالاً تجارياً واستولت على كاميرات المراقبة التابعة له قبل انسحابها.

وأفادت مصادر محلية، بأن جنود الاحتلال فجروا أبواب محل للألبسة يعود للمواطن مصطفى أبو ليلى من بلدة الزاوية، أثناء اقتحامها بديا.

مستوطنون متطرفون نصبوا صباح اليوم الاثنين، خيمة كبيرة على دوار حارس شرق سلفيت.

وأفادت مصادر محلية أن أعدادا كبيرة من المستوطنين يتواجدون داخل الخيمة، بحماية جنود الاحتلال، فيما يتخوف المواطنون من أن تكون الخيمة بداية لسلسلة اعتداءات بحق ممتلكاتهم ومنازلهم.

يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت يوم امس مداخل كفل حارس، وحارس، ودير استيا، للبحث عن منفذ عملية اطلاق النار.

كما انتشر عشرات المستوطنين في مفترقات الطرق بمحافظة سلفيت، والشوارع الرئيسة الرابطة مع المحافظات الأخرى، ومفرق "يتسهار" جنوب نابلس، وقاموا برشق المركبات المارة على الطريق الواصل بين نابلس وقلقيلية بالحجارة، ما أدى لتضرر عدد منها.


التعليقات