خاص| شارع مشوَّه يفتك بالسيارات في رام الله .. ماذا تقول البلدية؟

  • الثلاثاء 2019-01-29 - الساعة 11:56

خاص شاشة نيوز: طالب أحد المواطنين عبر فيديو مصور لأحد الشوارع الفرعية في مدينة رام الله يحمل يافطة تحت اسم "شارع عين ترفيديا"، بلدية رام الله بإصلاح الشارع كونه يلعب دوراً في تخفيف الأزمة للطريق المؤدية لوسط البلد و بيتونيا والقرى الغربية، لكنه غير صالح لسير المركبات. وردت بلدية رام الله على مقطع الفيديو عبر شاشة نيوز، موضحة أن هذا الطريق وغيره من الطرق الفرعية والرئيسية الأخرى في المدينة ستشهد تصليحات ضمن عطاءات الطرق لعام 2019.

 

شكوى المواطن

وقال المواطن في الفيديو الذي نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي:"هذا الشارع يخفف الأزمة بشكل كبير بين بيتونيا والقرى الغربية لرام الله، لكنه لا يصلح للاستخدام أبدا، فالشارع يعاني من تكسيرات بالطرق، ويشهد أزمة كبيرة".

وأضاف:" الشارع من مسؤولية بلدية رام الله، والبلدية غير مهتمة نهائياً به".

وبيَن أن اهتمام البلديات عادة ما يكون بشوارع وسط المدينة والشوارع المهمة التي يمر بها بعض المسؤولين، لكن الشوارع الفرعية تعاني من إهمال كبير، مطالباً بلدية رام الله بإصلاح الشارع والاهتمام به.

 

بلدية رام الله ترد

مسؤولة وحدة الإعلام في بلدية رام الله، مرام طوطح، أكدت خلال حديث خاص مع شاشة أن الشارع الموجود في مقطع الفيديو: " يظهر شارع هنغاريا (260م) وشارع عين ترفيديا (270م)، وهؤلاء مدرجين ضمن الشوارع التي سيتم تأهيلها في المنطقة الصناعية بالعام 2019، وتأهيلها يشمل الصرف الصحي والإنارة وخطوط الخدمات، بالإضافة لشوارع أخرى بالمنطقة سيتم تأهيلها أيضا مثل شارع موسى خليل وفلوجة وغيرها.

وأضافت: في الوقت الذي تم خلاله تداول مقطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي كان رئيس البلدية في جولة للمدينة يتأكد من المدارس والصيانة.

وتابعت:" عملية تقييم الشوارع التي بحاجة لتأهيل وتعبيد تتم خلال توجه لجنة من البلدية إلى الشوارع، بعد وجود مقترحات في تعبيدها وشقها، ويتم تقييم حالة كل شارع، ووضع الشوارع التي بحاجة لتصليحات إلى عطاءات الطرق لعام 2019.

وأضافت طوطح:" العام الماضي قامت بلدية رام الله بتعبيد 27 شارعاً يشمل تأهيل البنية التحتية للشوارع، والصرف الصحي،ووحدات الإنارة، والأرصفة وتبليطها، وإذا كان هناك حاجة لتأهيل الخدمات العامة بالشوارع كالكهرباء والماء يتم التواصل مع شركات الكهرباء والماء للقيام بتأهيل هذه الخدمات".

وعن إنجازات بلدية رام الله خلال عام 2018 بخصوص الطرق، قالت طوطح: " نتحدث عن 7.5 كم شق وتعبيد شوارع، و 5 كم إنشاء أرصفة، و7 كم شبكة صرف صحي ومياه أمطار، و10 كم وحدات إنارة موفرة للطاقة".

وأشارت لــشاشة إلى أنه في عطاء 2019 سيتم شق وتعبيد عدد كبير من الشوارع، أولا شوارع تربط شبكة الطرق بمباني قيد الإنشاء وهؤلاء في مواقع متفرقة بالمدينة، وأيضا شق وتعبيد في شوارع متفرقة وبأماكن مختلفة، ليس في أماكن معينة دون غيرها كما ذكر المواطن المشتكي في مقطع الفيديو، ونحن نعمل حسب تقييم الشوارع ووضعها.

وأضافت:" هذا يعني أننا غير مهتمين بشوارع دون أخرى، وفي خطة 2019 هناك توزيع كبير للشوارع لتأهيلها وتوسعة أرصفتها وبناء جدران استنادية، كما أن مركز المدينة له نصيب في 2019 في التأهيل".

ومضت بالقول:" البلدية لو تستطيع تعبيد كل الطرق مرة واحدة لا تقصر، لكن حسب الموازنات التي وضعت للطرق، ولا اتوقع أن هناك بلدية كبلدية رام الله تحاول العمل على تعبيد الطرق أكثر من بلدية رام الله".

واعتمد مجلس بلدي رام الله في جلسته رقم 3/2019 برئاسة المهندس موسى حديد رئيس بلدية رام الله قائمة الطرق التي سيتم تأهيلها في العام 2019 والتي شملت 37 شارعاً في مناطق مختلفة من المدينة، منها شوارع تربط شبكة الطرق بمباني سكنية، وتعبيد طرق في مركز المدينة والمنطقة الصناعية، واحياء متفرقة في المدينة، وأسماء الشوارع هي : متفرع من شارع جمال عبد الناصر ، ماجد ابو شرار ،عيسى العوام ، متفرع من محمد يوسف النجار متفرع من ممدوح صيدم ، خروبة ، متفرع من منصور ريان، لويس فافرو، فريد تابري ،عين الجوز، الفرندز ،خليل ابو ريا، الكرامة، سلفادور اللندي، البرية، حنا غانم، رافييلي تشيريللو، ابراهيم طوقان، يحي حمودة ، ابو العلاء المعري، عبد الحميد ياسين، اثنيا، الكرمل، توسعة كلثوم عودة والرازي، توسعة كمال ناصر، تحويلات عين مصباح، اضافة شارع برلين وفي المنطقة الصناعية كل من الشوارع التالية: الفالوجة،موسى خليل،الكونت برنادوت، هنجاريا، عين ترفيديا، الاشوريين، وفي مركز المدينة، الشارع الرئيس، محيط مجمع المنارة، الزهراء، الكلية الاهلية.


التعليقات