نتنياهو يغادر اسرئيل لزيارة تشاد

  • الأحد 2019-01-20 - الساعة 12:48


تل أبيب-شاشة نيوز- نقلت "هآرتس" أنه للمرة الأولى منذ قطع العلاقات الدبلوماسية عام 1972، غادر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، البلاد، متوجها إلى تشاد في زيارة رسمية من المتوقع الإعلان خلالها عن تجديد العلاقات بين البلدين.
ومن المتوقع أن تهبط طائرة نتنياهو في العاصمة التشادية نجمانا في ساعات الصباح، في زيارة تستغرق أقل من 24 ساعة. وسوف يلتقي الرئيس إدريس دبي في القصر الرئاسي، وبعد ذلك سيصدر الاثنان تصريحات لوسائل الإعلام تركز على تجديد العلاقات، ومن ثم سيتناول طعام الغداء مع الرئيس ثم يرجع إلى إسرائيل.
وكان رئيس تشاد قد قال خلال زيارته إلى إسرائيل في تشرين الثاني الماضي إن "قطع العلاقات الدبلوماسية في السبعينيات لم يمنع العلاقات الجيدة بيننا التي استمرت طوال الوقت". وأضاف "لدينا نضال مشترك ضد شر هذا القرن وهو الإرهاب، ويجب على البشرية التخلص من هذا الشيء، والتعاون في هذا المعنى هو علاج لذلك". كما قال دبي إن "تجديد العلاقات الدبلوماسية لا يمكن بطبيعة الحال، القضاء على القضية الفلسطينية. وأنا شخصيا أعلنت في أكثر من مرة، في الأمم المتحدة بأن دولتي تتمنى تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين". وخلال المؤتمر الصحفي المشترك في حينه، أشار نتنياهو إلى اجتماعه مع ديبي وقال: "تحدثنا عن التغييرات إزاء إسرائيل في العالم العربي، كما فعلت خلال زيارتي لعُمان، وستكون هناك المزيد من الزيارات إلى دول عربية في وقت قريب". واعتبر نتنياهو الزيارة "تاريخية ومهمة" تأتي على خلفية الجهود التي يبذلها.
وقالت رئيسة حركة ميرتس النائب تمار زاندبرغ، أمس، إنها ستطالب مكتب رئيس الوزراء بالكشف عن الجدول الكامل لزيارة نتنياهو وقائمة المشاركين فيها من أجل "ضمان عدم عقد صفقات لبيع الأسلحة المشكوك فيها هناك". وأضافت: "من المهم توسيع وتطوير العلاقات الخارجية، ولكن من المهم أيضا فحص مع من وبأي ثمن. نتنياهو يبتعد بشكل منهجي عن الديمقراطيات الليبرالية ويقيم علاقات مع الديكتاتوريين المسؤولين عن اضطهاد المثليين واعتقال الصحفيين، وكثير من هذه العلاقات يعتمد على الاتجار بالأسلحة.