خاص| غضب من 'هواة الطقس'

  • الخميس 2019-01-17 - الساعة 12:20

رام الله- خاص شاشة نيوز- اثار تهويل راصدين جويين حول المنخفض الذي ضرب الاراضي الفلسطينية امس حالة من الغضب، متسائلين الى متى سيبقى "هواة الطقس" يتلاعبون بالمواطنين؟

وكانت الاراضي الفلسطينية تعرضت لمنخفض امس ادى الى تساقط الثلوج في جنوب الضفة، بينما لم تتراكم الثلوج في الوسط ولم تسقط في الشمال وغزة.

وتعود حالة الغضب الى التهويل رغم تساقط الثلوج، حيث توقع راصدون ان يكون هناك تراكم لكميات من الثلوج والرياح الشديدة لكن سرعان ما انتهت هذه الحالة الجوية صباح اليوم. 

مدير عام دائرة الارصاد الجوية يوسف ابو اسعد قال في حديث مع شاشة ان هذه العادة قديمة من ما اسماهم هواة الطقس بالحالة الجوية وهم ليسوا راصدين.

واضاف "الهاوي لايمكنه اعطاء المعلومة الصحيحة.. هؤلاء لا يمتلكون اي مؤهلات علمية ويستخدمون الفيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي لبث تنبؤاتهم".

واشار الى ان المتنبأ الجوي يجب ان تنطبق عليه شروط أولها ان يكون لديه تخصص ذات علاقة، وان يخضع لدورات متخصصة ومعتمدة من قبل منظمة الأرصاد العالمية في مجال الأرصاد الجوية، وبذلك فانه لا يجوز لأي شخص ممارسة عملية التنبؤ الجوي أو أن يطلق عليه اسم خبير أرصاد جوية ما لم يكن حاصلا على شهادة بذلك من منظمة الأرصاد العالمية.

الية الحد من هذه الظاهرة؟

وحول الية الحد من هذه الظاهرة قال ابو اسعد "هناك قانون تم اعداده من داخل الارصاد الجوية وهذا القانون متطور وينظم عمل الارصاد ويحاسب من يصدر نشرات وتنبؤات وهو غير مختص وليس لديه ترخيص بذلك". 

واضاف "هذا القانون تم رفعه لوزير النقل الذي رفعه الى مجلس الوزراء قبل نحو 3 سنوات للاطلاع والمصادقة عليه"

وناشد ابو اسعد مجلس الوزراء باعتماد هذا القانون لتنظيم هذه الظاهرة التي تؤدي الى إحداث إرباك في جميع نواحي حياة المواطنين.

وقال "إن الاسراع في إقرار قانون الأرصاد الجوية من شأنه ان ينظم هذا القطاع وأن يضع حدا لحالة الفوضى المنتشرة".

 


التعليقات