خاص|ما معني انسحاب الطيبي من 'المشتركة'؟

  • الثلاثاء 2019-01-08 - الساعة 17:57

رام الله- خاص شاشة نيوز:أعلن النائب أحمد الطيبي، مساء اليوم الثلاثاء، انسحابه عن القائمة المشتركة لاسباب غير معلنة، وبذلك تتفكك القائمة التي حظيت بثالث أكبر تمثيل في الكنيست العشرين، فيما أكد الخبير في لاشؤون الإسرائيلية فائز عباس لـ شاشة نيوز أن أسباب الانسحاب وجود خلافات داخل القائمة.

وقال عباس في حديث خاص لـ شاشة نيوز إن انسحاب الطيبي من المشتركة وتشكيل قائمة جديدة لخوض الانتخابات بقائمة مستقلة بعيدا عن القائمة المشتركة جاء بسبب خلافات حول رئاسة القائمة وعدد أعضاء الكنيست لكل حزب من أحزاب المشتركة.

وأضاف أن الطيبي يشعر أنه مظلوم داخل القائمة المشتركة، مستدركاً بالقول: "حسب رأي لا يتخذ الطيبي هذه الخطوة إلا باعتماده على استطلاعات رأي تشير إلى عبوره نسبة الحسم وحصوله على 4 مقاعد في الكنيست".

وأشار إلى أن الوقت لا زال مبكراً فيما يخص انسحابه الكامل من القائمة، حيث يمكن أن يحصل هناك مفاوضات تعيد الطيبي إلى القائمة.

وأكد أن القائمة المشتركة سوف تتأثر بشكل كبير بانسحاب الطيبي، حيث أنه أحد أهم ركائزها، إضافة إلى شعبيته الكبيرة في الوسط العربي.

وكان الطيبي طرح مؤخرا، بوضوح، إمكانية خوض العربية للتغيير الانتخابات المقبلة خارج المشتركة، بالشراكة مع شخصيات أخرى في المجتمع العربي، بدأ الرسم لها منذ انتهاء الانتخابات للسلطات المحلية، الشهر الماضي، ساعيًا إلى استقطاب أكبر عدد ممكن من رؤساء المجالس المحلية والبلديات، خصوصًا من الرؤساء الذين أنتجت الانتخابات المحلية خصومة سياسية بينهم وبين القائمة المشتركة أو مركباتها.


التعليقات