ردود غاضبة على تحريم مفتي العراق الاحتفال مع المسيحيين

  • السبت 2018-12-29 - الساعة 09:32

شاشة نيوز: في سابقة من نوعها في بلد متنوع طائفياً كالعراق، أعلن مفتي الديار العراقية، مهدي الصميدعي، عدم جواز الاحتفال بأعياد رأس السنة والكريسماس، معتبراً أن من يحتفل بها كأنه يعترف بـ"عقيدة دينية لدى المسيحيين".

وقال الصميدعي خلال خطبة الجمعة، في جامع أم الطبول وسط بغداد: "لا تشاركوا النصارى الكريسمس، لأن هذا معناه أنكم تعتقدون بعقيدتهم".

وأثارت تلك التصريحات اعتراضات شتى في البلاد، وتصاعدت الدعوات إلى مقاضاته.

في المقابل، استنكر رئيس البطريركية الكلدانية في العراق والعالم، الكاردينال لويس رافائيل ساكو، إصدار مفتي الجمهورية العراقية مثل تلك الفتوى التي تحرم الاحتفال بأعياد المسيحيين، واصفاً بأن من يتبنى هكذا خطاب هو شخصية غير مكتملة، داعياً السلطات إلى مقاضاته.

وقال ساكو في بيان، إن المعروف عن رجل الدين من أي دين كان، أن يدعو إلى الأخوة والتسامح والمحبة وليس إلى الفرقة والفتنة.

إلى ذلك، طالب الحكومة العراقية بمتابعة مثل تلك الخطابات ومقاضاة مروجيها، خصوصاً عندما تصدر من منابر رسمية.

وتابع قائلاً: "هذه مفاهيم خاطئة وخبيثة وبعيدة عن المعرفة الصحيحة بالأديان، فشعوبنا اليوم بحاجة إلى تعميق القواسم المشتركة بما يسهم في تحقيق العيش المشترك وليس التخوين والتكفير والحث على الكراهية".

يشار إلى أن الحكومة العراقية كانت أعلنت يوم 25 من ديسمبر/كانون الأول من كل عام عطلة رسمية بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح، بحسب الطوائف المسيحية.


التعليقات