خاص| وسط تقصير رسمي.. الاحتلال يواصل التنكيل بأهالي شويكة

  • الأربعاء 2018-11-07 - الساعة 13:02

طولكرم - خاص شاشة نيوز - منذ ما يقارب الشهر وسلطات الاحتلال تواصل عمليات البحث عن منفذ عملية "بركان" اشرف نعالوة وسط مضايقات واقتحامات ليلية لمنازل المواطنين في ضاحية شويكة. 

اعتقالات وتنكيل وتفتيش ليلي وعمليات عربدة وتخويف وتهديد تمارسها قوات الاحتلال بحق الاهالي في ضاحية شويكة بطولكرم وخاصة اهل المطارد نعالوة بحجة البحث عنه.

واعتقلت قوات الإحتلال فجر اليوم والد منفذ العملية وليد سليمان أبو شيخة "نعالوة" 53 عاماً من منزله بضاحية شويكة شمال طولكرم علما ان امه وشقيقته وشقيقه معتقلون ويخضعون للتحقيق منذ حوالي 3 اسابيع.

 غسان مهداوي قريب المطارد نعالوة قال في حديث لشاشة نيوز "ان هناك تقصيرا كبيرا من قبل الجهات الرسمية، وخاصة محافظة طولكرم ممثلة بمحافظها عصام ابو بكر، ولا يوجد اي تواصل يذكر من قبل الجهات الرسمية بخصوص قضية المطارد اشرف نعالوة، عدا عن هيئة شؤون الاسرى التي تتابع الاعتقالات." 
وأكد مهداوي على تغيب محافظ طولكرم عصام ابو بكر عن قضية نعالوة، وعدم اجراءه مكالمة هاتفية على الاقل لمؤازرة العائلة والوقوف بجانبهم، لان الامانة الملقاة على عاتقه تحتم عليه القيام بواجبه تجاه عائلة نعالوة."

واضاف "بالامس تم ابلاغ العائلة رسميا بقرار نهائي لهدم منزل نعالوة المكون من طابقين، ومع ذلك لم يتصل اي مسؤول او جهة رسمية بنا،وسيلجأ المحامي لطلب استئناف من المحكمة حتى 11 من الشهر الجاري."

وتابع مهداوي "المعاناة مستمرة على مدار الساعة من قبل جيش الاحتلال الذي يشن حملات اعتقالات ومداهمات مستمرة في ضاحية شويكة، وخاصة منزل نعالوة وبالمناطق المحيطة، عدا عن الرعب الذي اجتاح الاطفال والنساء".
وقال: "اليوم تفاجئنا باعتقال والد اشرف نعالوة بظروف غامضة، وجاءنا فيما بعد بلاغ من الارتباط العسكري بأن وليد سليمان نعالوة 53 عاما محتجزا لدى الاحتلال."

 ويذكر ان اليوم الأربعاء من المقرر عقد جلسة محاكمة نجله الأكبر أمجد "٣٢ عاماً" في معسكر سالم، والمعتقل منذ اكثر من شهر، وغدا الخميس محاكمة زوجته وفاء مهداوي 53 عاما، وإبنته فيروز "٣٣ عاماً".

واضاف مهداوي "وجهنا مناشدة لعضو "الكنيست" الدكتور احمد الطيبي، وتحدثنا مع شخصيات من الداخل المحتل لتكون هنالك وقفة جادة تحديدا بخصوص والدة اشرف نعالوة التي تعاني من امراض ولم تتلقى اي علاج حتى اللحظة، وشقيقة اشرف التي حرمها الاحتلال من زوجها وعائلتها، تاركةً خلفها 3 اطفال من ضمنهم طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة."

واشار مهداوي في حديثه الى انه رغم ما تواجهه عائلة نعالوة من اعتقالات وانتهاكات يومية الا انه لم يسلط الضوء عليها بالشكل المطلوب.


التعليقات