جريمة تهز العراق .. مقتل 'ملك إنستغرام' بطريقة وحشية

  • الخميس 2018-10-11 - الساعة 15:25

القتلة وثقوا الجريمة بالفيديو!! 

بغداد - شاشة نيوز: ضحية جديدة من مشاهير العراق لقيت حتفها و لحقت بتارة فارس ومن سبقتها. لكن هذه المرة شاب، وهو من الوجوه المعروفة في العراق؛ فقد قُتل حمودي المطيري المراهق الصغير (15 عاما)، الملقب بـ"ملك انستغرام"، بطريقة وحشية وُثقت بفيديو.

تباهى المجرمون بقتلهم المطيري وهو عائد لمنزله ليلاً في شارع اليرموك ببغداد، طعنوه أكثر من مرة حتى خرجت أحشاء معدته، ثم صوّروه ونشروا المقطع على الشبكات الاجتماعية.

الفيديو المروع  يظهر فيه المجرمون وهم يسألون المطيري بعدما طعنوه لمرات عن اسمه "شو اسمك، بيتكم وين، منو صديقك؟"

ليردّ عليه الفتى المتألم من الطعنات قائلاً: "ما الذي يخرج من جسدي؟ فأجابه: (إنها أحشاؤك).

المطيري توسّل الجناة بأن ينقلوه للمشفى ثم توسّلهم أن يرى والدته. لكنّه فارق الحياة دون أن يتحقق مطلبه.

عشرات العراقيين الذين استنكروا الجريمة بعدما رأوا الفيديو المنتشر على الشبكات الاجتماعية، قالوا إن المطيري اعتاد على نشر صوره على انستغرام كثيراً، وربما لقب «ملك انستغرام» أزعج قاتليه، فلاحقوه حتى تخلصوا منه.

وقد تُرجح فرضية أحد المغردين الذين قالوا إن شكله الأنثوي الناعم الذي يظهر من استخدامه للـFilters على انستغرام، قد دفعهم للاشتباه بميوله الجنسية، فقتلوه بدم بارد.


التعليقات