خاص| بعد قتله طفلة بنابلس .. ما الذي تعرفونه عن 'الأسود الخبيث'؟

  • الثلاثاء 2018-10-02 - الساعة 19:08

آخر ضحايا "الخبيث الأسود" الطفلة مريم دوابشة من نابلس

خاص شاشة نيوز: ضجت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، يوم أمس، بوفاة طفلة تبلغ من العمر "عامين ونصف" بلدغة شيء مجهول في قرية دوما جنوب نابلس، ليتبين فيما بعد أن سبب وفاة الطفلة لدغة من ثعبان يُطلق عليه اسم "الخبيث الأسود"، الذي أدى لفقدانها الحياة قبل وصولها للمستشفى، فما هو هذا النوع من الأفاعي؟ وفي أي أماكن يتواجد بالتحديد؟ وكيف نتعامل عند الإصابة بلدغته؟

 

ما هو الأسود الخبيث؟

الخبير في الأفاعي والحيوانات والبيئة الفلسطينية، جمال العمواسي، قال في حديث خاص لــشاشة نيوز، إن ثعبان "الأسود الخبيث"، له انتشار واسع لكن في المناطق الجبلية الشرقية القريبة على الأغوار، مثل قرى قضاء نابلس عقربا ودوما وقصرة، وفي المناطق البرية بالخليل وفي بيت لحم بمنطقة العبيدية.

وأضاف: "كثير من الناس يعتقدون أن الأسود الخبيث هو نفسه العربيد، لكن هناك اختلاف كبير بينهما، فأعراض لدغة الأسود الخبيث، هي إسهال شديد جداً وتقيؤ سريع وشديد، وضعف مباشر في عضلة القلب، وسمه يؤدي لتجلط الدم في الجسم".

وتابع:" إن تعرض الشخص للدغة قوية من الخبيث فإنه سيموت بعد وقت قصير فقط من اللدغة، لكن هناك حالات تكون بسيطة ونسبة السم التي دخلت للجسد غير كافية لتقتل".

كم حالة وفاة تسبب بها "الأسود الخبيث"؟

قال العمواسي لــشاشة إن الأسود الخبيث أدى لحالتين وفاة في فلسطين، ولإصابة خطيرة جداً أسفرت عن بتر إصبع شاب.

وأضاف:" وقعت حالة وفاة في شهر حزيران عام 2014، بسبب الأسود الخبيث، وهو الحاج فتح الله أبو الصوص، إمام مسجد قرية عقربا جنوب نابلس".

وتابع: "الخبيث يخرج في العتمة ويبقى نشطاً حتى بداية الصباح، وكان إمام المسجد حينها يحاول رفع سطل للماء وكان الخبيث يختبئ تحته ولدغ الإمام ومات قبل وصوله للمشفى".

وفي سياق متصل، أوضح العمواسي أنه "قبل عامين، وقعت حالة لدغ قوية من الخبيث لشاب بقي 3 أشهر متواصلة يعاني من اللدغة وتم بالنهاية بتر إصبعه، وهو من بلدة بيت فوريك شرق نابلس".

وعن الحادثة التي وقعت يوم أمس وراح ضحيتها طفلة، قال العمواسي لــشاشة :"توفيت الطفلة مريم الدوابشة (عامين ونصف)، وتبين أنها ماتت بسبب لدغة من شيء مجهول لم نكتشفه من البداية، وتوجهنا للمكان الذي تعرضت له الطفلة للدغة، وبحثنا بكل مكان لكن لم نتمكن من العثور على الثعبان الذي لدغها".

وتابع:" تمكنا من رؤية والد الطفلة، وعندما حدثنا عن الأعراض التي أصابت طفلته، علمت أن الأسود الخبيث هو من قام بلدغها، فالأعراض كانت التقيؤ السريع خلال دقيقتين، والتشنج والإسهال الشديد، والضعف بالقلب حتى نقصان الأوكسجين".  

وقال:" يوجد حتى الآن 10 حالات لدغ من الخبيث بعضها وصلت للوفاة، وأخرى بقوا أيام في الإنعاش وإصابات أخرى كانت بسيطة، وذلك يعتمد على كمية السم التي دخلت للجسم، وحسب اللدغة إن كانت قوية أم لا".

وتابع:" لكن إن كانت اللدغة قوية جداً فسوف يموت الشخص وهو في طريقه للمشفى، مثلما حصل مع الإمام فتح الله والطفلة مريم".

وقال:" الخبيث لا يلدغ إلا إذا أحد اقترب منه أو داس عليه، وهو ما حصل مع الطفلة مريم".

وعن سؤال أيهما أخطر الأسود الخبيث أم أفعى فلسطين، قال العمواسي :"الأخطر علينا كعدد لدغات هي أفعى فلسطين، لأن تواجدها وانتشارها في كل مكان، لكن الخبيث أماكن تواجده معروفة، وينشط ليلاً فقط ليس كأفعى فلسطين".

 

ما هي فترات انتشار الأفاعي وزيادة نشاطها؟

وعن فترات انتشار الأفاعي وزيادة نشاطها، أوضح العمواسي لــشــاشة الأوقات التي يجب الحذر منها والانتباه.

وقال:" كل عام يوجد انتشار للأفاعي ، لكن أولى نشاطات الأفاعي تبدأ في أول الربيع بمنتصف شهر شباط (2)، ثم يبدأ تدريجياً نشاطها بالتراجع، ثم تعود أفعى فلسطين لتنشط من جديد وبكثرة في شهر آيار (5)".

وأضاف:" سبق وأن نشرت تحذيرات بضرورة الحذر من الأفاعي في شهر آيار، وبالفعل وقعت 30 حالة لدغ وحالة وفاة واحدة في شهر آيار الماضي مع نشاط أفعى فلسطين".

 وتابع:" بعد شهر انتهاء شهر آيار يخف نشاط الأفاعي، ويبدأ بالزيادة في شهر أيلول (9) وأكتوبر (10)، لأن في شهر أيلول يفقس بيض الأفاعي، وتحتاج الأفاعي في هذه الفترة للطعام وتخزينه في فترة السبات الشتوي، لأنها إن لم تستطع تخزين الطعام خلال فترة سباتها الشتوي الممتد من 3 إلى 4 أشهر تموت".

 

احذورا من "الربط" عند الإصابة باللدغ

أهم نصيحة وجهها العمواسي لكافة المواطنين في حال تعرضهم للدغ من قبل أي نوع من أنواع الأفاعي، عدم ربط منطقة الإصابة، لأنها تؤدي لتحشر منطقة الإصابة، وتدفق السم بقوة في الجسم عند إزالتها".

وقال:" قبل أسبوعين تعاملنا مع حالة إصابة فتى بلدغة أفعى فلسطين، وقام جده بربط قدمه المصابة، وانتفخت قدمه وكادت أن تنفجر، واضطروا لإدخاله لغرفة العمليات، لأن الربط أدى لتحشر في قدمه".

وعن الطريقة الصحيحة للتعامل مع اللدغات، قال العمواسي لــشاشة:" يجب صب ماء بارد على الإصابة، وعدم تحريك المصاب والإتجاه به للمستشفى بأسرع وقت".


التعليقات